خاطرة

يسألونني

حنين ذيبون - سطيف

يسألونني عن البدايات، أقول لا أؤمن بها، إذا كانت البدايات الموجودة لماذا لا نتقبل النهايات؟! ولماذا قطار البدايات غالبا ما يركب من محطات السعادة!!! مجرد مفاهيم تافهة..
 ويسألونني مجددا عن لهفة البداية، أقول ليست حب...لا يحب الإنسان في البداية لا بأسبوع ولا بشهر...فلا يمكنك أن تحب البحر وأنت تقف على الشاطئ، يولد حب البحر بعد أن تغوص أعماقه، بعد أن تقسو عليك رياحه، تضربك أمواجه، تجرحك صخوره وتخيفك وحوشه...فقط بعد ان تخوض في ظلمته، وترى غضبه...فقط بعد أن تلتمس كل عيوبه! بعدها! بعدها ستقرر إما أن تحبه للأبد أو تكرهه من البداية..
لأجل هذه القرارات ينبغي علينا تحديد البدايات، لكي نضمن أنّ النهاية تبعد عن النهاية بطول العمر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18320

العدد18320

الإثنين 03 أوث 2020
العدد18319

العدد18319

الأحد 02 أوث 2020
العدد18318

العدد18318

السبت 01 أوث 2020
العدد18317

العدد18317

الأربعاء 29 جويلية 2020