كأس هجرة

الكاتبة أوسماعل إيمان عبد الحكيم



في كأس هجره يذوب عمري، فلا عليه أن يشرب الكأس كله حتى لا ينتهي عمري ولا أراه، فيا ليتني عرفته بعد مئات الأعوام لأتعلّم منه الذبح على الطريقة الأبجدية، فعليه أن يحترس من غضب حروفي التي سيجدها مغلفة بأسرار الحرير وكتمان الزمرد وخجل اللآلئ لأتجرح وأتدمى لكنها تحترق كجحيم مستعر لا يبقى ولا يذر.
وإن كان لا يزال يتعلّمني فواجبه الحذر لا اختيار مسارات شائكة وشن هجوم فاشل بأسلحة صدئة تورث خدوشا مشوهة لا نزيفا يـمجدها أو جرحا يشرفها وخدشه لا يبرر أعذاره.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020