بل الظل

أحسن خراط / عزابة

حواس الإقامة تنظرني
تتفحّص شامة إيمالتي
تحتفي تتيمم من ألقي
تتطيّب من عبقي
تحتسي من كؤوسي
المدام
وتصغي إلى رنّة الماء
في أغنياتي
على جبل الظل أنحت
ذكري
تلفت في شهوة الماء
نحوي
تخلق من ضلع رؤياي
يشبهني
يتدحرج فوق سطوح النهار
أدس بجيب الأكامة
ظلّي
وأطلع أسقف وقتي
أعلّق وجهي بباب
الصّباح تميمه
ووجهي وشاح الحقول
على ساحل الظل أسحل
وقتي
وأطفو ضياء
أعرش في ألق الماء
أنسل في شملة الكشف
يشبهني الماء أشبه
شكلي
يمر النهار على ظل
وجهي
ويطلع أشجار حرفي
وينتر من شجر الروح
حبات ضوئي
ويرقي أويقات وحي
أناي
يقلب أوصاف شكلي
يحدق في مخمل الظل
أبزغ من فلج الوقت
أقحى
عطورات حرفي التقى
نفس الماء أنشودة
السهل
أبهة الروض ترضع
عطري
فأدلف في غفوة الوقت
ينعطف الضوء نحو
مداري
يشم أصابع حرفي
ويشرع نافذة الأفق
يهصر سنبلة و صبابه

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18097

العدد18097

الإثنين 11 نوفمبر 2019
العدد18096

العدد18096

الأحد 10 نوفمبر 2019
العدد18095

العدد18095

السبت 09 نوفمبر 2019
العدد18094

العدد18094

الأربعاء 06 نوفمبر 2019