سغــــــــــــــب الأمكنة

أحسن خراط ـ عزابة ـ

على حجر الليل ينحتني
الريح
في جبة الظمأ المتوهج
منطفئا
أتبدد في سغب الوقت
أغلو
تسلمني من أناي الأفول
تفحص بعض الأمارات
مرتبكا
يرتدي سغب الظل
يظمأ يركض في خلجات
مداي
يفقص طي مسام
أناي وينشرني
يستحم الذبول بوقتي
يوصوص من كوة في جداري
فشاهدتني أسفل الظل
أخبو
أمد إلي يدي
تمدد في أفقي الليل
يلحس جلدي
يفقص في جيب أينيتي
يجلس القرفصاء
ويبني على شرفتي عشه
الضاج يكتظ في ناظري
يقد من الخلف صوتي
ويهبط أسفل روحي
فأغفو على هامش الوقت
أنثال من فوق وجهي
أدور على ظل وقتي
واطفو إلى أسطح الظمأ
المشتعل
يرقد الليل في نبض وقتي
تفيأ غابة اسئلتي
جائيا من جلابيب وجهي
يدق إلى جبل الريح
أينيتي
أهرب من ناظري
واكفأ في دهشتي أتلكأ
في ميلتي
أتبخر في ظمأ الشطحات
على ملس الوقت ذرذر
 زرعي
أسبح أنزف في سغب
الأمكنة
أتسايح في السهو تيبس
في نول خطوي الدروب
فيسلقني الركض نحو
أناي
المخبأ بين الأهلة في سجدة
الظل
يشبه ماهية الفجر
يصغي إليّ

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18080

العدد18080

الثلاثاء 22 أكتوير 2019
العدد18079

العدد18079

الإثنين 21 أكتوير 2019
العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019