نشيد النهار

أحسن خراط ـ عزابة ـ

تبينني الماء في صورة
الضوء أجري
على تله في نهارات
ايني
دواخل روحي الشذى
حقول البهاءات نوار
وحي
يسبحني الفجر يسبح
في الغستنارة يعبق من مدد
الروح يطفو
على أسطح وجهي
ينور في فلكي الزعفران
ملائكة الأرض تسجد
لي تتهجد تطرق باب
رضاي
تفتش في شهوة الكشف
خلف النهار
تفيء إلى ظلّ أيني
وتكتظ في أفق الروح
عارية
تتوظأ من حجر الفجر
جوان كسوة وجهي
تماثل لي الماء
حتى أرا ني نبيا  
صحائفه النخل والزنجبيل
يسبح في الأزلية
يدهن خطوي الضياء
وتدلك رؤياي أفلاق
رؤيا
فأكتظ في زحمة البتلات
فيفرش لي الفجر ظله
ينهل من ماء وجهي
تدثر وحي السكينة
يبزغ من وهجي الأفق
يفتأ في دفء نوريتي
يفلي صباحات صوتي
يفصل من سندس الضوء
كتان وجهي
فأحمل قلبي على ظهري
ايني
ينور في دفء ماء
التقى
ويخبز لي الشيح والزنجبيل
يعلقني الفجر في جيده
الوثني تميمه
وحبلا من الماء والبسملات
تهجد في ولغ الروح
سبحني في ربى الأفق
وحي
ولملم في وهج الروح
روحه
ينفض أفنانه الأزلية
يطلع أشجار ظلي
يفرخ في بدني يرتديه
يقلب في إكتظاظ النهار
صحائف مائي
وينحت من طين وجهي
عشاش النهار
يعلق تحت سطوحي
 الإقامة
فأبزغ من صلب ملة
الحرمين

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17495

العدد 17495

الأحد 19 نوفمبر 2017
العدد 17494

العدد 17494

السبت 18 نوفمبر 2017
العدد 17493

العدد 17493

الجمعة 17 نوفمبر 2017
العدد 17492

العدد 17492

الأربعاء 15 نوفمبر 2017