قصة قصيرة

المفاجأة

حسين علي غالب

كعادتها يحين الآن موعد كوب عصير البرتقال الذي تجلبه الزوجة لزوجها، تتقدم وهي مبتسمة وتضع كوب العصير على الطاولة وتعود للمطبخ.
رمي الزوج الجريدة التي كان يقرءاها على الطاولة، وإذ يهتز كوب العصير لأن الجريدة جاءت باتجاهه، ويسكب مبلل الطاولة.
أمسك الزوج الجريدة، ومسح بها العصير المسكوب لعدة دقائق، توجه إلى المطبخ ووضع كوب العصير وجلب معه قماشه لمسح الطاولة لأن الجريدة لم تكن كافية، ومسح الطاولة وصعد لغرفته.
يمر الوقت وينظر إلى الساعة، وإذ هي الساعة العاشرة مساءً وزوجته لم يسمع صوتها فخرج من غرفته متجها للسلم، وإذ يسمع صوت زوجته.
- لقد انتهيت الآن من إخراج ثيابي المخبأة، وزوجي الآن نائم فلقد شرب العصير الذي فيه المنوم، وأريد أن أتسلى فهو كاتم على أنفاسي طوال اليوم.
نزل الزوج والتفتت الزوجة، وصفق الزوج بيديه بقوة.
- لقد انتهت المسرحية، وانكشف كل شيء.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17698

العدد 17698

الثلاثاء 17 جويلية 2018
العدد 17697

العدد 17697

الإثنين 16 جويلية 2018
العدد 17696

العدد 17696

الأحد 15 جويلية 2018
العدد 17695

العدد 17695

السبت 14 جويلية 2018