شعر

واقدساه

د - طَارِقُ يَحْيَى حِجَابٌ / مصر

إِلَى مَتَى هَذَا الصَّمْتُ وَالنِّفَاقُ
نُزَفُّ الدَّمْعُ مِنْ الأحداق
وَالقَلْبُ يئن مِنْ الإِحْرَاقِ
ولأقصى يئن مِنْ الإِغْرَاقِ
وَكَيْفَ يَنْجُ ومِنْ الاِخْتِرَاقِ
رَفْرَفَ دَمْعَيْ مِنْ الأحداق
يَا قُدُسٌ مَتَى العناقُ
أَنَا مُشْتَاقٌ
أَنَا فِي المَهَانَةِ مِنْ اللَّيْلِ لِلإِشْرَاقِ
مِنْ يَمْحُ وعَنَى الصَّمْتُ وَالإِغْرَاقُ
مازُ لَنَا نُعَجِّنُ الذُّلَّ خَشْيَةُ الإِمْلَاقِ
فَشَجَرَةُ العُمْرِ تَنْمُ وبِسُرْعَةٍ. وَتَتَسَاقَطُ الأَوْرَاقُ
فَالقُدْسُ تَسْأَلُكُمْ تُنَاجِيكُمْ. هَلْ خَرَجْتُمْ مِنْ السِّبَاقِ؟ فَتَكَسَّرَتْ خُيُولُنَا وَرُجُولَتِنَا. وَلَمْ يَعُدْ مِنْهَا شَيْءَ بَاقٍ
خَانُوا كُلٌّ شيءمن الوُعُودُ وَالعُهُودُ وَالمِيثَاقُ
إِنْ تُسَكِّتُ فتسققط يَوْمًا
مِنْ عَرْشِكِ وَلَمْ تُقِمْ لَكَ سَاقَ
كُنَّ حَذَرًا مِنْ طَمَعِكَ، وَنُفُوذِكَ فَيَهُودُ الكفرنبع نِفَاقٌ لَا يَغُرَّنْكِ تَقَلُّبُهُمْ فِي البِلَادِ، وَتَفْرَحُ بِالرِّوَاقِ وَالعناقِ
فَإِلَى مَتَى هَذَا الصَّمْتُ وَالنِّفَاقُ يَا رِفَاقَ؟
قَدْ جُفَّ المَاءُ فِي حَلَقِيٌّ وَفِيٌّ عَيْنِيٌّ مِنْ الأحداق
بِحَقِّ اللهِ يَا قُدُسٌ أَنَا مُشْتَاقٌ..أَنَا مُشْتَاقٌ.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17999

العدد 17999

الإثنين 15 جويلية 2019
العدد 17998

العدد 17998

الأحد 14 جويلية 2019
العدد 17997

العدد 17997

السبت 13 جويلية 2019
العدد 17996

العدد 17996

الجمعة 12 جويلية 2019