نص نثري

تلابيب الرّوح

سميحة صياد

مضى زمن ليس بالهين
...ما عدت أنا أنا..!
في الحياة حبيبي صارعت
لأكون دوما أنا!
مُذ تفشيت في مقلتي..
مُذ خاصرت وجنتي!
مُذ اخترقت تلابيب الروح
واستحلت نبضا فريدا للجروح
صرت انت..
وأنا اختفيت فيك وتخفيت
ارتحلت حبيبي إلى حيث أنت
أحتل امكنتك وامشط ازمنتك
خانتني أوردتي فرحت تمرح
وتصرخ من عليها
خذلني الخافق الأحمق من أجلك
حتى كحل عيني بات يحدد الطريق اليك

وشعري المنغمس فيك حدالجنون
يدعوك للسمر
للهرب الجميل..!
للعبة السّفر
لضوء القمر
لرشفة مطر..!
عيني ملاذك وإن تأذت فيك
أو منك فأنت النظر
هلا حضرت فورا حبيبي
فعمري دونك مختصر
وصبري احتضر!!

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018