قصيدة

ضــــوء القمــر

عبد العزيز فرح

قد كنت آمل أن تقول رثائي**قدر وكل منيّة بقضاء
يا صاحب الوجه المضيئ رويدًا**هلّا رويت مسيرة القدماء
أبكيك يا رجل السكينة والتقى**دومًا مع الأجداد والآباء
كانت حياتك لؤلؤًا منثورًا**ياحامي الفصحى مع البلغاء
نوّرت بالعلم المنير عقولنا**ونفوسنا بمسالك الفقهاء
هذي دروب السّائرين على الهدى**طوبى لكلّ السامعين ندائي
قد كنت فينا نجمةً لمّاعة ** النور في الآفاق والأجــــواء
قد كنت فينا شمعة وهّاجة**في ليل أهل الخير والصُلحاء
قد كنت فينا حجّة صدّاعة**بلغت مسامع الأحباب والأعداء
قد كنت فينا منبرًا مترامي** الأطراف للتدريس والإفتاء
قد كنت فينا قبّة مفتوحة** الباب للأيتام والبؤساء
فالله يرحم شيخنا سيدي علي**في جنّة المحسنين والأتقياء
وصلاتنا لنبيّنا مفروضة**أوصى بها الربّ عند الرّجــاء

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18265

العدد18265

السبت 30 ماي 2020
العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020