شعر

فــــي عيـد الحـب

إيمان شنة

العيد عيدالعاشقين وما أنا
إلا شريدٌ في ديار البائسين
لا وردة حمراء تحملها يدي
أوَ يَحمل الأزهار مقطوع اليدين
في ظلمةٍ بالليل أشكووحدتي
مترددٌ في حيرتي ما بين بين
تلهوبنا مثل االكرات بملعبٍ
أقدارنا تركت للهوالعابثين
لا وقت للعيد المغلف والحلى
للوردة الحمراء والعطر الثمين
لا تقربي ساحات قلبي إنها
ألغام بؤس دسها قلب سجين
لا تعزفي حزنا على أوتاره
قد تقطع الألحان أحبال الوتين
في الجوف أوجاع وآهات تطولْ
لا شيء فينا مثل باقي العالمينْ
ولّى الربيع كما الشتاء بأرضنا
في أرضنا شاخت زهور الياسمين
كم ضاع من أعيادنا تحت الحطامْ
هل ترجع ُ الأعياد يا زمنا ضنين؟

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018