قصيدة

السماء.. أوديسة المتحاربين

علاء محمد زريفة / سوريا

نبحر شطر ماءها.. قتلى
وهذي الأرض.. فرح صغار
نمضي  مساء زرقتهم باسمين
نجدع أنوفنا بزجاج الصدأ
رائحة العار فوق أكفنا.. عارية
وتلك الراية خرساء
لا يحركها نسيم الندى..
في العيون
هذي الأرض.. صغار
سيعلمون ما سعت أقدامنا
في البيد
رصاص أضاع وجهته
ورمى ما رمى الله
ثقب القلب
حين نظر الفؤاد
صبا أبنائه، هرم
فأحرق كفه والدليل
الولد الضال هو أبي
وأنا سليل هذا الخراب
مدفع للريح.. سوسنة
تحت الجدار باكية
وهذي الأرض.. فوق الأرض
أمي، تعصر برتقال ثديها
للهاربين من شبح الخيام..
إلى الخيام
وإخوتي يحرثون التراب
شريان الهوية
كلام الله المبعثر
في زهر اللوز ودمع العنب
يأخذون  قشّ النار وزيت اللهب
قمح التلال
يحترقون مرتين  
يغمدون دمهم.. حمام إخوتي
يمطرون السراب، خلف السراب
ثورة
يعجنون المدى بالمدى
ويطمرون في حليب الأصابع.. شقوتهم
مدد، مدد
للسلطان - الصولجان
للآذان المرفوع بالنصب
على عنق ضمة
مدد، مدد
غدنا الماضي
معتق بشرط الفتك..
ناصية العظم وعامود السحاب
غربان الموت تصدح
سبيلها.. إلى أغمات
وهدي الأرض..
إمرأة تنادي
ويضيع صوتها تحت خطو القتال
هذي الأرض..
ثمرة الكرز في بستان هشام
أموي يقيم غمده ذات اليمين
ويرفع سيفه جزيرة
صهيل الورى
خفق الحنين
صوت فيروز، سحاب الصلاة
يسجد في حضرة العقل
يعانق رأس الغيم
لما تملى قدح القلب.. نخبه
غيب الماضي وعلم الآتي
عصبية الأخ في الدفع
رسالة غفران
حروف الكلم مضمنة صدر كتاب
شطر بيت..
يلم الفرات في كوب ماء
دورة الزمان المتعاقب
على خطى من حملوا شقرتهم
خيل الشرق
رخام المعابد تحتجب في ثوب قديس
أتاها يحمل غضبة الآلهة
ثاب عند طل أظافرها.. كنيسة  الدهر، الأنا
وحملة التاريخ ميراث المجد
قيلت في مديح الأرض.. معلقة
هذي الأرض..
امرأة تعرت
أبدلت نيسانها قصب الوقت
وضفيرة من حصى ومقل
حبست أهدابها
عقدت فوق ذيل نخلها
خلية للخوف
موتها كموتنا.. صفقة
ونحن..
إلى ما شاءت الحرب
قتلى بلا أسماء
خرافة لن يصدقها أحد

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018