خاطرة

إنه القلب

شرون سلسبيل / بسكرة

تمنيت يوما أن يبحر بنا الشوق إلى قارب النجاة أخيرا..
إلى اللّقاء ..
لكن لماذا نشتاق يا ترى ؟
لأنّ القلب تعوّد أن يحب بنفس الطريقة دائما ولا يمكنه تحمل البعد عمن يحب لا يمكن للقلب أن يتحمل بأس البعد ..
لكن لماذا يحدث البعد ..؟
رغم البعد يا صغيرتي، إلا أن مصطلح البعد خاطئ جدا، كيف يا ترى أن  يكون بعيدا وهو بالقلب موجود كيف يكون غريبا والقلب لا يسمح حتى لأصغر ذكرياته أن تغادر المكان.. كيف يكون بعيدا وهو في الدعاء حاضر.. وفي دجل الليل حاضر وفي غياب القمر حاضر وفي الألم حاضر وفي السعادة حاضر..
كيف يكون غائبا وهو كقلادة في شريان الوتين ينبض..
ولكن ماذا يعني أنه في الوتين أيضا حاضر ..؟
يا صغيرتي إنه في كل ضخة دم في كل شهيق وزفير ..في كل نبضة..  فكيف للوتين أن يخون القلب ..!
ولكن كيف لجسم بحجم قبضة اليد أن يدق للشوق ويعاني ..؟
أتعلمين يا صغيرتي .. الخطأ ليس في قلوبنا ..الخطأ في عقولنا حين تسترسل الحب وتبثه في القلب..
الحب يا صغيرتي  يبدأ من العقل ويستقر في ذاكرة الجزء الأيسر من أجسادنا ..أي في قلوبنا…
أجل يا صغيرتي
إنه القلب…

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17982

العدد 17982

الثلاثاء 25 جوان 2019
العدد 17981

العدد 17981

الإثنين 24 جوان 2019
العدد 17980

العدد 17980

الأحد 23 جوان 2019
العدد 17979

العدد 17979

السبت 22 جوان 2019