نص نثري

لولاكِ أنتِ

بقلم الشاعر: مجيد عبد طاهر (العراق)

لولاكِ أنتِ
ما ألمَّ بيَ الهوى
وما أصبتُ بحالة الهذيانِ
لولاكِ أنتِ ما طربتُ لنغمةٍ
ولا تغنى الشعرُ بالألحان
لولاكِ لا زهرٌ يفوحُ بعطرهِ
متعدد الأشكال والألوانِ
لولاكِ لا فجرٌ يطيبُ بشمسهِ
ولا فراشاتٌ تطوف جناني
لولا لهيب الشوق ما عُرفَ الهوى
ولا غدت في العمر ثمَّ أماني
ما أنتِ إلا حالةٌ في تيهها
أسطورة للعشقِ في الأكوانِ
أيتها الأُنثى فهل تحلو الدُنا
إن لم تكوني بكفة الميزانِ
أنت منى روحي وملهمتي
ونور عمري بهجتي بزماني
إني أراكِ طفلةً عصفورةً
وهواكِ دفء مشاعري وحناني
وما أنا إلا غريق حالمٌ
صبٌّ وحبُّكِ عالمي وكياني

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018