خاطرة

أحببنا جمالك يا جزائر

صليحة بوخوصة

أحببنا جمالك يا رمز البطولات
ولا زلنا لم نرتو من حبنا لك
سقاك الثوار بدماء غزيرة
فكان المنطلق من أجل تحريرك
لم نر مثيل لعظمتك في أحلامنا
ولم نفكر يوما بالإنتماء لغيرك
صبرنا وكان الصبر مفتاح نصرنا
ولم يفلح الأعداء في إبعادنا عنك
منحتينا ثورة التحرير هدية
وجعلتنا أكثر قوة وتمسكا بك
لقد أصبح هواء بناتك مستنشقا لنا
فهن والرجال مصدر استقلالك
يا من زرعت بذرة الحب بداخلنا
كيف لا، ونحن بالوفاء عهدناك
ألّفت لك كل الأجيال قصائد
كلها أشعار وفنون تتغنى باسمك
كيف يتوقف الإبداع عن تاريخ ماجد
وكيف تعجز الأقلام عن وصف جمالك
يكفينا فخرا رؤية راياتك مرفرفة
تستفز الخصوم الجاحدين لرسالتك
لقد كنت كعبة للثوار مدرسة                    
 وها هي شعوبا تبني نفسها بفضلك

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019
العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019
العدد 17872

العدد 17872

الأربعاء 13 فيفري 2019