خاطرة

أين نجدك أيتها الفضيلة ؟

كريم حطراف

خلا خِدْرُكِ بهجرك له، فأضحى مرتعا للهوام ومأوى لضواري الرذيلة ...
حل بدل شذا العَرْفِ، نَتْناً وعَفَنْ في حقول المعرفة، وبساتين العلم تنزوي الفضيلة إلى كهوف الألم، يضنيها البعدُ، وتشجيها الأحزان، وتُحَنْجِرُهَا مُدْيَةُ الأسف ...
دخيل يعبث بمُلْكِها المسلوب، يعتلي سرير الطهر بجسدٍ تلطخهُ أدران الطمع والجهل المقنع!!
صرخات الفضيلة، تمزق كيان الشرفاء، وتُدْمي مُقَلَ العقلاء ..أين نجدك أيتها الفضيلة ؟
أحابيل البغي تنصب ُباسمك، يتوارى ناصبوها خلف غشاء التملق،وحسن سبك الكلمات المسمومة،...
ما أبعدك عنا أيتها الفضيلة !!

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019
العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019
العدد 17872

العدد 17872

الأربعاء 13 فيفري 2019