قصيدة

عشرون

لـ عمر عميرات

عشرونَ ....؟ مَنْ هُمْ ؟ همُ من أتبعوا سببا
وَهزهَزوا الأفقَ ثمَّ اسَّاقَطوا شُهُبا
جاؤوا ولا شيء غير القحطِ فانفجروا
عشرين عينا وفجرٌ منهمُ انْسَكَبا
توَكَّأُوا الصَّبْرَ كانوا نسلَ عاصفةٍ
هوجاءَ واستُنْزِفُوا واسْتَأْنَسُوا التَّعَبا
مرامُهُمْ أن يصيرَ النجمُ خطوَتَهُمْ
وهمُّهُمْ أن يكونَ الصِّدقُ مُنْتَسَبا
ثاروا على الزَّيْفِ واللّاشيء واشْتَرَطوا..
«تأَدَّبوا أوَلاً ثمَّ اكْتُبوا الأدَبَا» !
همْ يَعرُبِيُّون إلاَّ في تفَرُّدْهم
إنَّ العروبة أن لا تشبهَ العربا

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019
العدد 17874

العدد 17874

السبت 16 فيفري 2019
العدد 17873

العدد 17873

الجمعة 15 فيفري 2019
العدد 17872

العدد 17872

الأربعاء 13 فيفري 2019