شعر

يحدّثني

ربيع السبتي

يُحَدِّثُنِي شَاعِرٌ أَلْمَعِيٌّ عَنِ الفِكْرِ وَالفَلْسَفَةْ،
وَعَنْ بَحْثِهِ فِي خَبَايَا النُّفُوسِ،
وَعَنْ حُبِّهِ السَّرْمَدِيِّ لِكَشْفِ تُخُومِ النَّوَايَا، وَعَنْ رَمْيِهِ المِنْشَفَةْ.
يُحَدِّثُنِي شَاعِرٌ غَيْرُهُ عَنْ بِلاَدِي، وَعَنِّي،
وَعَنْ بُعْدِ شِعْرِي، وَعَنْ قُرْبِهِ مِنْ هُمُومِي؛ فَتَعْتَذِرُ الأَرْغِفَةْ.
وَأَلْتَقِمُ “المِكْرُفُونَ”،
وَأَدْلُو بِدِلْوِيَ بَيْنَ الدِّلاَءِ الثَّقِيلَةِ بِالشُّكْرِ، وَالحِلْمِ، وَالعِلْمِ، وَالمَعْرِفَةْ.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018