شعر

يحدّثني

ربيع السبتي

يُحَدِّثُنِي شَاعِرٌ أَلْمَعِيٌّ عَنِ الفِكْرِ وَالفَلْسَفَةْ،
وَعَنْ بَحْثِهِ فِي خَبَايَا النُّفُوسِ،
وَعَنْ حُبِّهِ السَّرْمَدِيِّ لِكَشْفِ تُخُومِ النَّوَايَا، وَعَنْ رَمْيِهِ المِنْشَفَةْ.
يُحَدِّثُنِي شَاعِرٌ غَيْرُهُ عَنْ بِلاَدِي، وَعَنِّي،
وَعَنْ بُعْدِ شِعْرِي، وَعَنْ قُرْبِهِ مِنْ هُمُومِي؛ فَتَعْتَذِرُ الأَرْغِفَةْ.
وَأَلْتَقِمُ “المِكْرُفُونَ”،
وَأَدْلُو بِدِلْوِيَ بَيْنَ الدِّلاَءِ الثَّقِيلَةِ بِالشُّكْرِ، وَالحِلْمِ، وَالعِلْمِ، وَالمَعْرِفَةْ.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17753

العدد 17753

الإثنين 24 سبتمبر 2018
العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018