التدخين وشرب القهوة عقب الإفطار

مصدرامشاكل صحية خطيرة على الجسم

حذّر مختصون من مخاطر التدخين وشرب القهوة بعد الإفطار مباشرة في رمضان، لما قد يسببانه من مشاكل صحية خطيرة. وأوضحوا أن تدخين سيجارة بعد فترة انقطاع طويلة يستثير جميع آليات الدفاع في الجسم، وهو ما لا يحدث في حال تدخين السجائر على فترات أقل.

الكثير من الصائمين يفضّلون التدخين مع شرب القهوة، مباشرة بعد الإفطار، حيث ينتظرون لحظة أذان المغرب، ليكون إفطارهم على كوب من القهوة وبعض السجائر. وقد لا يتناول هؤلاء الأشخاص أي شئ آخر لساعتين أو ثلاث، وهذا الأمر له العديد من الأضرار على الصحة.
المختصون في أمراض الصدر، أكدوا أن أخطر عادات التدخين، تلك المرتبطة بمواعيد وتوقيت تدخينهم ذاته، وهو ما يجعل المدخن الذى يلجأ للسيجارة على الريق دون تناوله لوجبة الإفطار الكاملة، يجعله عرضة للإصابة بأضرار لا يتوقعها، وتضاعف ضرر التدخين ذاته. حيث يعتمد الجسم كله على النيكوتين، فيبدأ فى البحث عنه، فيكون له تأثيرات سلبية عديدة على أجهزة الجسم، فيزيد من جلطات المخ والسكتات الدماغية المفاجئة، كما يرفع من نسبة حدوث ضيق بشرايين القلب والسكتة القلبية المفاجئة، ويزيد أيضا من حدوث الذبذبة الأذينية فى القلب، وحدوث اضطرابات فى ضربات القلب.
ومن مضاعفات الإفطار على التدخين أيضا أنه يزيد من إفراز الأحماض بالمعدة، مما يتسبب فى زيادة نسبة الإصابة بارتجاع المرئ وقرح المعدة بنسبة عالية، مما يؤدى إلى الإصابة بأورام المعدة.
يقول الخبراء أن تدخين السجائر المباشر أثناء الإفطار فى رمضان، يساعد على دخول نيكوتين مفاجئ بالصدر، مما يتسبب ذلك فى حدوث ضيق شعبى حاد مفاجئ، ويكون الشخص أكثر عرضة للسدة الرئوية المزمنة وأكثر عرضة للإصابة بأورام الرئتين. لذا ينصح الأطباء الأشخاص الذين يفطرون على تدخين السجائر مباشرة فى شهر رمضان، باستخدام بدائل أخرى للنيكوتين كاستخدام اللبان وأقراص المضغ التى تحتوى على بدائل للنيكوتين.
وتشير نتائج عدد من البحوث بصورة واضحة، إلى أن درجة إدمان الأشخاص الذين يبدأون إفطارهم بالتدخين، على النيكوتين أكبر من الآخرين، فعند بداية حملات مكافحة التدخين نلاحظ أنهم أكثر تحملا وثباتا على عادتهم المضرة هذه، لذلك ينصحون فقط بتقليل عدد السجائر المدخنة في اليوم.
أضرار القهوة العامة
الإكثار من شرب القهوة له العديد من الأضرار، فالمكون الرئيسي الذي تحتوي عليه القهوة هو الكافيين، والكافيين ليس فيتامينات ولا معادن تغذي الجسم، بل هو أشبه بالدواء والإفراط في تناوله يسبب العديد من المشاكل، ومن أضرار القهوة أنها تسبب فقدان الكالسيوم، مما يؤدي لضعف العظام وزيادة إفراز أحماض المعدة، مما قد يؤدي إلى الإصابة بحرقة المعدة.
وتشير الدراسات إلى أن الآلام التي يعاني منها الصائم في نهار رمضان والتي من بينها الصداع والغثيان والقئ والدوار والأرق ومشاكل النوم والقلق والتوتر والتهيج والعصبية وفقدان التركيز والخمول والإسهال، ترتبط بأعراض انسحاب الكافيين، والنيكوتين من الجسم. ومع ذلك، فإن لمخاطر تناولهما في الإفطار خلال رمضان، عندما تكون المعدة خالية، أضرار ضخمة يُنصح باتخاذ الحيطة منها.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019