عبد القادر شبعني لـ«الشعب»:

القعدة الرمضانية تنعش ليالي ورقلة

ورقلة: إيمان كافي

تشكّل القعدة الرمضانية التي دأبت على تنظيمها دار الثقافة مفدي زكرياء بورقلة كتقليد سنوي رمضاني إحدى الجلسات الخاصة التي تحظى بثناء من الجمهور المحلي، حيث تمثل القعدة الرمضانية جلسة ترفيهية منوّعة تشتمل على سرد بعض الحكايات التي تصف العادات والتقاليد الرمضانية مع تقديم مقارنات بين أجواء رمضان في الماضي والحاضر، كما تتضمن وقفات عند الأمثال الشعبية، الألعاب التقليدية، الألغاز الشعبية بالإضافة إلى الأشعار الشعبية والأساطير الشعبية المتداولة.

تركّز القعدة الرمضانية التي يتمّ تنظيمها بالتنسيق مع جمعية «الداني دان» للثقافة والتراث الولائية، كما أوضح رئيسها عبد القادر شبعني في حديث لـ»الشعب» على سرد تفاصيل القعدة الرمضانية في الحياة البدوية قديما، حيث يحرص منظمو هذه القعدة على تقديم مناقشات حول طبيعة القعدة الرمضانية قديما ومقارنتها مع الوقت الحاضر بالتعرض للعديد من التقاليد المميزة التي كانت تعرف بها الأجواء الرمضانية منها ما هو باق وبعضها في طريقه للاندثار سواء المتعلقة بالأكلات التقليدية التي تتوفّر عليها المائدة الرمضانية، آنذاك والتي تكون أغلبها من مواد طبيعية بحتة وتتضمن تمر الغرس وحليب الماعز وحساء الجاري وطعام «المسفوف» كما يطلق عليها محليا وكذلك بالنسبة لعادة «الداير» التي تعد إحدى العادات التي ما تزال محافظا عليها لدى بعض الأوساط المجتمعية المحلية.
ولا تخلو هذه الجلسات التي نالت رواجا كبيرا - كما يضيف محدثنا - من محاكاة القعدة الرمضانية في الماضي، حيث يحرص في تنشطيها على رسم صورة عن الحياة البدوية بأدق تفاصيلها من خلال الخيمة التي تعد رمزا لها إلى مميزات اللباس التقليدي للرجل البدوي والمتمثل في «الشاش» و»العباية العربية العريضة « و»السروال العربي»، فضلا عن توفر أرضية من الزرابي المنسوجة بالنسيج التقليدي وكذا صينية الشاي التي تعدّ ملكة الجلسة كل هذا من أجل تقديم لوحة تراثية كفيلة بإعطاء صورة عن الحياة البدوية ومميزات جلساتها الرمضانية.
يذكر أن السهرات الرمضانية التي تنظمها دار الثقافة مفدي زكرياء ضمن برنامج ليالي رمضان عرفت منذ انطلاقها كما ذكر لـ»الشعب» مدير دار الثقافة سعيد وهبي مدني تنظيم حفلات إنشادية لبعض الفرق ومسابقة  «حافظ القرآن الكريم» بين المدارس بإشراف من مديرية الشؤون الدينية بالإضافة إلى مسابقة رمضانية بين العائلات وفواصل مسرحية وأيضا عروض ترفيهية للأطفال والعائلات هذا ويشمل البرنامج محاضرات حول محطات مهمة في تاريخ الدين الإسلامي أيضا.
وأضاف المتحدث، أن دار الثقافة عملت على إعداد برنامج رمضاني مكثف من أجل توفير فضاءات ومساحات ثقافية وترفيهية مساهمة في تنشيط الحركية الثقافية محليا خاصة خلال شهر رمضان الذي يتميز بأجواء خاصة ومميزة، حيث تنظم محافظة المهرجان الثقافي المحلي للفنون والثقافات الشعبية لولاية وقلة ليالي الانشاد والمديح الديني والابتهال ضمن برنامج السهرات الرمضانية «ليالي رمضان» بمشاركة حوالي 4 فرق ومنشد والتي تقام أيام 21 و22 بدار الثقافة بورقلة وفي 23 بالمقاطعة الإدارية تقرت وفي يوم 25 من الشهر الجاري بدائرة الحجيرة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019
العدد 18025

العدد 18025

السبت 17 أوث 2019