باحثون أمريكيون ينقبون عن الأجوبة:

أي صلة لمرض السكري وأمراض الأوعية الدموية؟

حدد فريق من العلماء والأطباء فى جامعة « كاليفورنيا» بالولايات المتحدة، صلة خلوية بين مرض السكري وأحد مضاعفاته الرئيسية «ضيق الأوعية الدموية»، ما يزيد من مخاطر العديد من الحالات الصحية الخطيرة ، بما في ذلك أمراض القلب والسكتة الدماغية.
نشرت  نتائج الدراسة الجديدة في مجلة (Journal of Clinical Investigation  ) . أجرى فريق الباحثين سلسلة من التجارب على تأثيرات الغلوكوز المرتفع على الأوعية الدموية الدماغية والخلايا الشريانية التي تتحكم في تدفق الدم ، وأجريت الاختبارات على فأرة فريدة معدلة وراثيا ونموذجين لفأرين مصابين بمرض السكري، تم تطويرهما في الجامعة لدراسات صحة القلب والأوعية الدموية. ركز الباحثون على العلاقة بين PKA و cyclase أدينيل (AC) - وهو إنزيم له دور حاسم في وظيفة الخلايا الوعائية.
أظهرت نتائجهم أن إنزيم «AC» واحد على وجه الخصوص يؤدى إلى زيادة نشاط قناة الكالسيوم وتضييق الأوعية الدموية، لدى مرضى السكري. يمكن أن تؤكد هذه الخطوة هدف علاجي لتقليل المضاعفات الوعائية لمرض السكري، والتي يمكن أن تشمل أمراض العين والكلى والدماغ والجهاز الهضمي وأمراض القلب والأوعية الدموية.
 يأمل الباحثون أن يؤدي عملهم إلى علاج لمرض السكري، إلى جانب مراقبة نسبة السكر في الدم والعلاج بالأنسولين، التي تستهدف المصدر الجزيئي لتأثيراته الضارة على نظام الأوعية الدموية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18303

العدد18303

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020