في دراسة حديثة

الحجر زاد من استخدام الوسائط الاجتماعية

يؤثر شهر رمضان والتكنولوجيا على بعضهما البعض، إذ تسهل التكنولوجيا يوميات المسلمين من حيث المهام أو الترفيه، بينما يجلب رمضان للتكنولوجيا أرباحاً كبرى بسبب كثرة الاستهلاك والاستخدام. وهذا ما يظهر جلياً من خلال تقرير أعدّه موقع «زي دي نت» التقني يلخص هذا النمو الكبير خلال شهر الصوم، لكنّه يُشير إلى تأثر شهر رمضان أيضاً بفيروس كورونا، من خلال السلوك على الإنترنت.
 
زيادة هامة في استخدام الوسائط الاجتماعية

يعتبر رمضان صفقة مربحة بالنسبة لشركة «فيسبوك»، التي تمتلك التطبيق الأزرق الرئيسي و»إنستغرام»، وكذلك الشأن بالنسبة لـ»غوغل» التي تمتلك «يوتيوب». وذكّر الموقع بتقرير وكالة «أسوشييتد برس» من العام الماضي الذي أورد أن مواطني الشرق الأوسط «يقضون ما يقرب من 58 مليون ساعة إضافية على «فيسبوك» خلال شهر رمضان، ويشاهدون مقاطع الفيديو على «يوتيوب» أكثر من أي وقت آخر من العام، مما يجعل من رمضان في نفس الوقت شهراً هاماً للمسلمين والمعلنين».
وليست القنوات التلفزيونية العربية فقط من يضخ الإنتاجات الجديد بكثافة خلال شهر رمضان، إذ تعمل الشبكات الاجتماعية على بث واستضافة المحتوى الخاص بها. ووجدت دراسة أجرتها شركة الأبحاث Toluna، أن ما يصل إلى 72 بالمئة من مستخدمي «تويتر» في المنطقة، يعتبرون المنصة أحد مصادرهم الرئيسية لمحتوى الفيديو عبر الإنترنت. هذا ويزداد الإقبال على المزيد من التطبيقات خلال شهر رمضان، والتي تتراوح بين أوقات الصلاة والأذان والقبلة والقرآن وتحديد موقع المطاعم الحلال القريبة. وهذا العام، أعلن كل من «فيسبوك» و»سناب شات» عن إعداد سلسلات عليها مخصصة لرمضان.
أجّل فيروس كورونا المستجد أبرز مظاهر الاحتفال بشهر رمضان في العالم الإسلامي، مثل صلوات التراويح والتجمعات العائلية، كما غيّر الوباء من شكل تعامل المسلمين مع التكنولوجيا. ومع فرض عمليات الإغلاق والتباعد الاجتماعي، صار المزيد من المسلمين يستخدمون تقنيات اجتماعات الفيديو، مثل «زوم»، لترتيب إفطار جماعي على الإنترنت، بحيث تكون وجبة يفطر فيها الأصدقاء والعائلة معاً، رغم بعد المسافات. وتم اعتماد تقنيات مماثلة من أجل بث الخطب الدينية والمحاضرات الرمضانية افتراضياً، كنتيجة طبيعية لإغلاق المساجد وأماكن التجمعات الأخرى.
 ونظراً لأن قيود السفر والابتعاد الاجتماعي جعلت من المستحيل زيارة الأماكن المقدسة، فقد عمدت شركات إلى إطلاق جولات افتراضية داخلية تعتمد على الواقع الافتراضي. وحصلت أعمال الخير على مساعدة من التكنولوجيا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020
العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020