الشعب ترافق وترصد الوضعية من عين المكان

الوكالة الاجتماعية تخفّف من آلام الأطفال المتضرّرين بالميهوب

المدية: م. أمين عباس

نظم اطارات الفرع الجهوي لوكالة التنمية الإجتماعية بالمدية، عشية أول أمس، سهرة فنية ترفيهية وعلاجية لفائدة 76 طفلا وطفلة من بين متضرري بلدية الميهوب بقصد الوقوف على  الوضعية النفسية لهؤلاء البراعم.
 قدمت جمعية زهور الأمل الثقافية والفنية، أمام أبناء البلدية المتضررين والمعوزين الفقراء بحوالي 150 طفل وطفلة، بحضور الأعيان واطارات هذا الفرع من نفسايين ومساعدين اجتماعيين في هذه السهرة التضامنية، عدة مواضيع فنية مختلفة في قالب فكاهي، كما استمتع هؤلاء لوصلات انشادية من بينها «أتينا» و»لا إله إلا الله» من قبل شباب فرقة نسمات الهدى التابعة لهذه الجمعية.
 شارك في تأطير وإنجاح هذه السهرة بالتنسيق مع مديرية النشاط الإجتماعي وبلدية الميهوب والهلال الأحمر الجزائري التي نالت اعجاب الحضور، المختصون النفسانيون والمساعدون الإجتماعيون التابعين لهذه الوكالة، من بين متدخلي 13 فرقة موزعة على مستوى كل من  بلديات الميهوب، العزيزية، القلب الكبير، مغراوة ومزغنة.
 اعتبرت السيدة كريم نصيرة مديرة الفرع الجهوي لوكالة التنمية الإجتماعية لـ»الشعب» بأن  هذه السهرة الرمضانية تدخل ضمن  استمرارية تدخل مصالحها في  عملية التقرب أكثر من محيط هذه البلدية وسكانها المتضررين منذ زلزال 29 ماي الفارط و تكملة للمهام الموكلة لإطارات وأعضاء الفرق النفسية والإجتماعية والطبية العاملة في الميدان، والتكفل بالمصدومين بدائرتي العزيزية وتابلاط وبخاصة ببلدية الميهوب وهذا بإقتراح من طرف هؤلاء أعضاء الفرق للإحتكاك أكثر مع الأطفال ومشاركتهم الساعات الأخيرة من الشهر الفضيل مع حلول عيد الفطر المبارك، مؤكدة في هذا الصدد بأن هذه المحطة من يوميات هؤلاء جاءت لجس نبض مدى نجاح العلاج النفساني وطرح للصعوبات باستعمال آلية المرح والفكاهة والكلون  والتنفيس لإخراج الصدمات والمكبوتات، مشيرة في هذا السياق بأنه من المحتمل أن يصاب بعض الأطفال بصدمات نفسية بدءا من الشهر الثالث، كما أن مثل هذه الأنشطة الترفيهية المباشرة يراد منها تخليص هؤلاء من المحنة ومحو آثار الزلزال تدريجيا.
 كشفت هذه المسؤولة بأن مؤسستها هي بصدد دراسة مقترح التكفل بهؤلاء المصدومين  بمخيم صيفي بمساعدة المديرية العامة لوكالة التنمية الإجتماعية تبعا لتوجيهات وزيرة التضامن والأسرة.
 على صعيد آخر، أوضح محمد لعيدي أحد منتخبي بلدية الميهوب قبيل وجبة الإطعام الجماعية  التي دعى لها إطارات هذه الوكالة وبعض الأولياء الأطفال، بأن جل المواطنين استطاعوا  تخطي حالة القلق والهستيريا، لكن ليس بصفة نهائية، مشيرا بأن  هناك بعض الأسر من عادت إلى منازلها، ناعتا عملية الترميم بأنها تتم على قدم وساق وفق التوجيهات التي أمر بها الوالي، كما أن السلطات وزعت إلى حدّ الساعة أكثر من 300 خيمة، إلى  جانب تمكن ادارة السكن من توزيع 70 بالمائة من الإعانات لفائدة أصحاب السكنات في الخانة الحمراء، إلا أنه بالمقابل هناك مواطنين ما يزالون يطرحون اشكالية الحيازة التي تسمح لهم بالإستفادة من الإعانات المادية، التي أقرتها السلطات العليا للمتضررين، مطالبا بهذه المناسبة على لسان الكثير من الأسر المغبونة بضرورة الإفراج وتحيين مشروع 60 مسكن ريفي بمنطقة المطارفة للملمة شتات العائلات .
 وبالمقابل قامت جمعية «ناس الخير» بتوزيع 246 كسوة عيد وأحذية العيد على مستوى 11 دشرة ببلدية الميهوب، بمساعدة أبناء المنطقة، كما رصدت 29 كسوة ومستلزمات هذه المناسبة الدينية لمصالح وكالة التنمية الإجتماعية والتي وزعتها بدورها على الناشئة المتضررة بما في ذلك 48 لعبة للأطفال متضررين، و48 كسوة أخرى من طرف مديرية النشاط الإجتماعي.
 مع العلم بأن هذه الوكالة قامت قبيل هذه السهرة الترفيهية أيضا  في اطار مهامها بتوزيع  70 كسوة عيد على فقراء ومحتاجي ويتامى بلديات دائرتي العمارية وسيدي نعمان وذلك بالتنسيق مع مديرية النشاط الإجتماعي بهذه الولاية.
 يذكر أن تدخل فرق هذه الوكالة، ساعد على مسح 1661 عائلة في المرحلة  الأولى بدءا من 29 ماي إلى 20 غاية جوان، كما تمّ التكفل الطبي بـ 236 حالة، وبـ 1476 حالة من الناحية  النفسية في المرحلتين الأولى والثانية إلى غاية 03 جويلية ومن بين هؤلاء هناك 38 امرأة لديها أعراض صدمة، بما في ذلك 44 طفلا و04 من الكبار.
 سمح تدخل  هذه الفرق خلال المرحلتين بالتدخل لدى 76 حالة في اطار الوساطة الإجتماعية وبتوجيه وارشاد 192 حالة، على أن يبقى عملها بعد أن  ضاعفت عملية الإصغاء والمساعدة من خلال العمل الجواري.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018