تنظمها البليدة في إطار المخطط الأزرق

رحلات لـ 14 ألف طفل معوز إلى المدن الساحلية

البليدة: لينة ياسمين

سطّرت مديرية الشباب والرياضة بالتنسيق مع الرابطة الولائية لنشاطات الهواء الطلق تحت إشراف للجهاز التنفيذي بالولاية رحلات إلى المدن الساحلية لنحو 14 ألف طفل معوز، والأطفال الذين يقيمون بالمناطق والبلديات الفقيرة والمحرومة والريفية الجبلية.
يأتي البرنامج في إطار المخطط الأزرق والموجه للفئات المعوزة والهشة من الأطفال بالمجتمع البليدي خلال الصائفة الجارية. وخصصت وسائل لأجل نقل الأطفال، حتى إنها وضعت تحت تصرفهم 6 حافلات، تتكفل بنقل يومي لـ300 طفل نحو المدن الساحلية لقضاء يوم عطلة صيفية على شواطئ البحر.
سطّرت الإدارة برنامجا صيفيا ثريا، شمل المشاركة في الطبعة الثانية لتظاهرة «دار الجزائر» بالمركب الأولمبي محمد بوضياف، والتي تمتد من شهر جويلية الجاري إلى غاية  نهاية  شهر أوت، حيث تقرّر مشاركة الحركة الجمعوية، بالإضافة إلى الحرفيين، بهدف تقديم تمثيل واقعي عن عادات تقاليد المنطقة.
 كما سطرت الادارة المسؤولة تنظيم ورشات تطوعية تندرج ضمن المنفعة العامة، تخص مجالات البيئة والتنمية المستدامة، ولترقية الأحياء تمّ تفعيل النشاط الجواري بها، وتنظيم مسابقة حول أنظف حي، فضلا عن تنظيم أنشطة ترفيهية ورياضية، بين شباب الحي كدورات تنافسية رياضية وفكرية وأدبية، وحتى في الرسم، مع التركيز على تقديم عروض لأفلام سينمائية في الهواء الطلق.
  ويعتزم المسؤولون هذه المرة الخروج عن المألوف، بتنظيم دورة تنافسية حول أنظف حديقة جوارية بوسط الأحياء الشعبية السكنية، الغاية من وراء كل ذلك، خلق نشاط جواري صيفي،  وأيضا إشراك السكان والمواطنين في سلوك حضاري، والمساهمة بخلق محيط نظيف وبيئة صحية نافعة وحي جميل، ويبقى الهدف الأسمى من كل ذلك غرس تربية راقية بين كل فئات المجتمع.

 

 

 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018