المجاهد مولود مني والمخرج عبد الفتاح عيادي

ثورة 1 نوفمبر سطّرها حكماء وفجّرها رجال صادقون

جلال بوطي

قال الأمين الولائي للمجاهدين بالعاصمة، المجاهد مولود مني، إن ثورة نوفمبر لا يمكن أن تمحى من ذاكرة جيل الاستقلال، أو حتى الأجيال القادمة، مؤكّدا أن الأعداء كانوا أكثر في وقت سابق، لكن إرادة المخلصين للجزائر تحفظ للأمة ذاكرتها ومجدها التليد، داعيا الشباب إلى صون أمانة الشهداء.
لم يبد المجاهد مني خوفه على الذاكرة الوطنية، رغم مرور 64 سنة على إطلاق أول رصاصة أعلنت الثورة على الاستعمار الفرنسي في مثل يوم غد، موضحا أن الله، ثم أمانة الشهداء والمجاهدين يحمون ملحمة اكبر ثورة عرفها القرن الـ 20، واعترف بها العدو قبل الصديق وهو ما يؤكد أن تلك الذاكرة لن تغيب عن جيل اليوم.
وذكر المجاهد مني أنه لا يمكن لأي من عايش ثورة نوفمبر أن ينسى الخيانة التي عرفتها الثورة، أو تتلاشى من ذهنه رغم تعاقب السنوات، لان أعداء الجزائريين آنذاك كانوا أكثر من اليوم، كما أن خطرهم على الثورة كان كبيرا في ترصد المجاهدين، قائلا إن “الخونة وهبوا أنفسهم لفرنسا لكن الله وهب للجزائر الاستقلال بفضل المخلصين”.
قال الأمين الولائي أن جيل اليوم لا يمكنه أن ينكر الجميل، سيما ما تقدمه الجزائر في وقتنا الراهن للشباب، من إنجازات في مختلف المجالات خاصة على الصعيد الاقتصادي، والتنمية التي تشهدها البلاد في السنوات الأخيرة، في حين تأسف على ركوب بعض الشباب قوارب الموت نحو الضفة الأخرى، من البحر الأبيض المتوسط طمعا في حياة وعيش كريم رغم أن ذلك متوفر في بلادهم.
كما هاجم المجاهد مني الخونة الذين لم يهدأ لهم بال منذ استقلال الجزائر، لكن صوتهم بات واضحا في إطار حرية الرأي والتعبير، وحرية الصحافة، موضحا أن أصواتهم لم تكن مسموعة غداة الاستقلال، لكنهم كانوا يتحينون الفرصة لإثارة العداء على بلد المليون ونصف مليون شهيد، مؤكدا أن أصواتهم غير مسموعة.
ودعا مني الشباب إلى الاستلهام من ثورة نوفمبر المجيدة التي كانت محطة فاصلة في تاريخ الجزائر، قائلا: “كيف لا وهي التي أسسها حكماء وفجّرها رجال؟”، مضيفا أنها أمانة لابد من الحفاظ عليها وعلى مكاسبها التي كانت مفخرة للأجيال السابقة، وستبقى كذلك لدى الأجيال اللاحقة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020