رئيس الرابطة الدولية للكفاءات الجزائرية بالخارج:

القضية الصحراوية حققت انتصارا دبلوماسيـا في فرنســا

ح/ ك

أبرز أحمد بن خروف، رئيس الرابطة الدولية للكفاءات الجزائرية بالخارج، ورئيس مركز الدراسات والإعلام «بابا احمد ميسلي» لمساندة القضية الصحراوية - قيد الاعتماد- أن الكفاح الصحراوي حقق انتصارات دبلوماسية في الخارج وفي فرنسا على وجه الخصوص وأضاف بن خروف في مداخلته، أمس، أثناء النقاش، في منتدى جريدة «الشعب» الذي استضاف السفير الصحراوي لدى الجزائر أن الصدى الإعلامي الذي حققه كفاح الشعب الصحراوي غيّر الكثير لدى الرأي العام الفرنسي، فبعدما كان الفرنسيون يعتقدون أن الصحراء الغربية جزء لا يتجزأ من المغرب أصبحوا يدركون أن هناك شعب محتل يكافح من أجل حريته وأن هناك قضية اسمها القضية الصحراوية، وأضاف أن لغة المصالح هي من تقف وراء الموقف الفرنسي الرسمي الداعم للمغرب .
وأكد أن الشارع الفرنسي بدأ يتفهم ويدري جيدا أن هناك شعب اعزل، ظلم سلبت أرضه، يسمى «الشعب الصحراوي « بعد أن تغيرت المعطيات، فأصبحت الطبقة السياسية خاصة « اليساريين» تساند القضية وتدعم النضال الصحراوي .
 وأفاد في سياق ذي صلة ان الجمعية الوطنية الفرنسية عقدت اجتماعين للجمعية في سابقة هي الأواى من نوعها هدفها تمرير رسالة للسياسيين الفرنسيين تدعوهم الى التحلّي بالشجاعة لإنصاف الشعب الصحراوي وتمكينه من حقوقه مؤكدا أنها ورغم كونها أولى ولكنها تشكل نقطة بداية في دعم الشعب الصحراوي، والخطوة الثانية – حسب بن خروف- تتمثل في إنشاء منظمات وجمعيات لمساندة الشعب الصحراوي في كل الميادين منها مجال حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن إحدى الجمعيات تمكنت من وضع الخروقات والانتهاكات التي تمارس على الشعب الصحراوي على طاولة محكمة العدل الأوروبية.
 وأضاف في معرض حديثه أن القضية الصحراوية أصبحت الآن محل اهتمام المواطن الفرنسي، مشيرا إلى الندوة الأخيرة، التي انعقدت شهر أكتوبر الماضي التي شارك فيها بصفته رئيس الرابطة الدولية للكفاءات الجزائرية بالخارج، وحضرتها الكثير من الجمعيات الفرنسية والمنتخبين الذين يحاولون ان يساهموا في تغيير نظرة فرنسا الرسمية اتجاه القضية الصحراوية .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020