نايت الحسين، مدير المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق:

تراجع بـ 8.35 ٪ في حوادث المرور مقارنة بالسنة الماضية

صونيا طبة

كشف مدير المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق ، أحمد نايت الحسين عن تسجيل تراجع في حوادث المرور بداية من جانفي إلى غاية شهر نوفمبر من سنة 2018  بنسبة 8.35 بالمائة مقارنة بالعام الفارط ،حيث أحصت الجزائر حوالي  21666 حادث مرور جسماني في تلك الفترة.
على هامش ندوة نقاش نظمت أمس بمنتدى جريدة «الشعب» ،أكد مدير الوقاية والأمن عبر الطرق أن 281 شخص نجوا من الموت بأعجوبة من حوادث المرور التي وقعت في 11 الأشهر الأولى ،مشيرا إلى تسجيل انخفاض في عدد القتلى مقارنة بنفس الفترة لسنة 2017 بنسبة 8.33 بالمائة ،زيادة على حصيلة الجرحى التي هي الأخرى شهدت تراجعا بنسبة 10.46 بالمائة ،علما أن السنة الفارطة كانت أحسن سنة للسلامة المرورية منذ عقدين .
وحذر مدير المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق من الإفراط في السرعة والتجاوزات الخطيرة خاصة في الساعات الأخيرة ما بين السابعة مساء  ومنتصف الليل ،مضيفا أن العنصر البشري هو المتسبب الرئيسي في إرهاب الطرقات بنسبة 95 بالمائة ،في حين تتسبب حالة الطرقات بنسبة قليلة في حوادث الطرقات .
وحسب نايت الحسين فان تحقيق ذلك تم بفضل المجهودات التي تبذل من طرف مصالح الأمن الوطني والدرك في مواجهة الظاهرة والعمل الدؤوب للمركز الوطني للوقاية عبر الطرق بمساهمة الجمعيات في تحسيس المواطنين بأهمية احترام قانون المرور وتفادي التجاوزات الخطيرة التي اعتبرها السبب الأول في حوادث المرور .
كما أكد أن الحملات التوعوية التي يقوم بها المركز في إطار الوقاية والسلامة المرورية متواصلة على مدار السنة ،ويتم تكثيفها أكثر خاصة في بعض المناسبات التي تشهد فيها حوادث المرور ارتفاعا جنونيا مخلفة عددا كبيرا من الضحايا كفترة الدخول الاجتماعي المدرسي والعطل الصيفية وشهر رمضان ،موضحا أن العمل التحسيسي يتم عبر إشراك فاعلين ومؤسسات وطنية .
كما أشار نايت الحسين إلى أهمية اتفاقية الشراكة  الأخيرة التي أبرمت بين المركز الوطني للوقاية عبر الطرق و سوناطراك ،والتي تم من خلالها تنظيم قافلة تحسيسية تجوب الولايات الجنوبية بغية توعية سكانها  بمخاطر حوادث المرور مضيفا أن القافلة  تنقلت إلى مدن الجنوب اليزي وورقلة وحاسي الرمل وخلال الأسبوع القادم ستحط الرحال ببعض ولايات الغرب بداية من وهران والشرق كسكيكدة .
وابرز أن الإجراءات المتخذة من قبل وزارة الداخلية والجماعات المحلية المتمثلة في تنصيب لجان ولائية للسلامة المرورية على المستوى الولائي موضحا انه لأول مرة يكون للمركز الوطني للوقاية امتداد على المستوى الولائي بإشراك جميع الفاعلين في مجال السلامة المرورية .
مع العلم، سجل ٢١٥٦٨ حادث مرور خلال ١١ شهرا الأولى من سنة ٢٠١٨، أوردت بحياة ٣٠٩١ شخصا حسب آخر احصاء المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020