نحوتجسيد نموذج عصري بتقنية السمعي البصري في تعليم السياقة

نايت الحسين: تعميم استصدار رخصة السياقة البيومترية في السداسي الأول لـ2019

خالدة بن تركي

مشروع البطاقية الوطنية لرخص السياقة قبل رخصة النقاط


حوادث المرور أوإرهاب الطرق أخذت منحى آخر بعد تصاعد عدد الضحايا في العشرية الأخيرة لتنصب الجهود في السياق على التوعية والتحسيس كأول خطوة نحوى تخفيض النسبة التي عرفت تراجعا بـ 30 بالمائة منذ سنة 2014 ، بالإضافة إلى وضع خطة شاملة للحد من الآفة التي افتكت بآلاف الأرواح.
أكدت مديرة الجمعية الوطنية للممرنين المحترفين نبيلة فرحات خلال تنشيطها منتدى جريدة “الشعب”على الدور الهام الذي يلعبه قانون المرور في الوقاية من إرهاب الطرق ، مشيرة إلى أهمية احترام الإشارات وتفادي التجاوزات الخطيرة ومسافة الأمان لتحقيق السلامة المرورية سواء عن طريق الرخصة البيداغوجية أوالرخصة بالنقاط التي سيتم تجسيدها بنفس الطريقة المعتمدة لتمكين الفئة غير المتعلمة من الفهم السريع.
وقامت رئيسة الجمعية بعرض نموذج عصري لتعليم السياقة باستخدام تقنية السمعي البصري في تدريس قانون المرور لأجل إلغاء الكتاب وتسهيل الأمر على مدارس تعليم السياقة التي شرعت في تطبيقها سواء في المنازل من خلال الشاشة أوعن طريق مدارس تعليم السياقة ،حتى الجمعية بإمكانها المساهة في تكوين الفئات التي لا تستطيع التعلم.
وقالت نبيلة فرحات “إن قانون المرور عبارة عن قواعد أساسية للسلامة المرورية ويحدد إجراءات فرض احترامها كما يقرر جزاءات السابقة لمخالفات هذه القواعد والمبادئ ، حيث يعد سلاحا قانونيا في يد الأجهزة المكلفة بالمراقة وردع المخالفين ما يجعل السلطات المعنية تولي العناية اللازمة في سنه ليكون شاملا ودقيقا وملائما لخصوصيات المجتمع المدني ومتماشيا مع المستجدات التي تطرأ عليها ما يستوجب تعديل القانون أوتجديده من فترة لأخرى”.
وأشارت في ذات السياق إلى تعديل قانون المرور مؤخرا في الجريدة الرسمية في 22 فبراير 2017 الذي يحوي معلومات عن الرخصة بالتنقيط التي تساعد في احترام قانون المرور وتسهيل السياقة بها في الخارج وأهمية المحافظة عليها لتطبيق قانون المرورالذي هوعبارة عن عالم الإشارات متعدد الألوان كل لون يعطي رمزه الذي يجب المحافظة عليه.
وعرجت رئيسة الجمعية في الأخير على التقينات الموجودة في قانون المرور الذي يحوي 4 اجزاء يتكون من 14 حالة، بالإضافة إلى 3 حالات أخرى والأسئلة مكونة من 52 سؤالا وجوابا تتحدث عن الأسبقية على اليمين واليسار وعن حالات الأسبقية في الطريق الرئيسي، حيث يوجد العديد من السائقين لا يعلمون أن مفترق الطرق فيه اتجاهان متعاكسان، وذلك حسب الإشارة في المفترق ، مؤكدة في ذات السياق أهمية رخصة السياقة بالنقاط في الوقاية من حوادث المرور وخفض النسبة.

نايت الحسين: العملية تسير بوتيرة حسنة بمصالح العصرنة

قال مدير المركز الوطني للوقاية والأمن عبر الطرق أحمد نايت الحسين ،أمس ، انه في إطار البرنامج المسطر من طرف وزارة الداخلية والجماعات المحلية تعمل كخطوة أولى على إصدار رخصة السياقة البيومترية الالكترونية على مستوى ولاية الجزائر لتعمم عبر جميع الولايات في السداسي الأول من سنة 2019 ، والعملية تسير بوتيرة حسنة على مستوى مصالح العصرنة بوزارة الداخلية قبل المرور إلى مرحلة رخصة السياقة بالنقاط –يضيف المتحدث -.
العمل برخصة السياقة بالنقاط يستلزم - يقول المتحدث - التفرقة بين بطاقة رخصة السياقة الالكترونية البيومترية ونظام الرخصة بالنقاط كون العمل في المرحلة الأولى يعتمد على القديمة خاصة وانه توجد البطاقة الوطنية لرخصة السياقة التي لم تكن موجودة من قبل ليجسيد مشروع البطاقية الوطنية لرخص السياقة على المستوى الوطني قبل العمل برخص السياقة بالنقاط .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18217

العدد18217

الأربعاء 01 أفريل 2020
العدد18216

العدد18216

الثلاثاء 31 مارس 2020
العدد18215

العدد18215

الإثنين 30 مارس 2020
العدد18214

العدد18214

الأحد 29 مارس 2020