وزارة التجارة تفتح تحقيقا لمواجهة المضاربة

سنتخذ الإجراءات اللازمة حول تسقيف أسعار المواد المطهرة

عزيز.ب

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات البروفسور عبد الرحمان بن بوزيد، أن هيئته الوزارية تركز حاليا بالدرجة الأولى على التوعية بشتى أنواعها لأن وضعية فيروس كورونا في الجزائر متحكم فيها، مشيرا إلى إمكانية اتخاذ إجراءات كما هو معمول به في دول العالم بشأن المضاربة التي شهدتها أسعار الكمامات الطبية والمطهر السائل لدى بعض الصيدليات مند إعلان وزارة الصحة عن اكتشاف أول حالة فيروس كورونا في الجزائر.
صرح وزير الصحة بن بوزيد أنه لم ينتشر على نطاق واسع في الجزائر وأن الهدف الرئيسي لوزارة الصحة هو التركيز على التوعية قدر الممكن وهذا بفضل تضافر الجهود على اعتبار أن الأمر يتعلق بالمصلحة العامة للوطن والمواطن، كما دعا بن بوزيد، خلال ندوة نقاش حول مستجدات إنتشار فيروس كورونا بمنتدى «الشعب» وسائل الإعلام إلى الابتعاد عن التهويل، واعتماد اتصال هادئ ومدروس ومسؤول والابتعاد عن التهويل بكل أشكاله، لأن له عواقب وخيمة.
وفي رده عن سؤال «الشعب» بخصوص المضاربة التي شهدتها أسعار المواد المطهرة وكذا الكمامات في بعض الصيدليات في الفترة الأخيرة، قال وزير الصحة إن هيئته ستتخذ في القريب العاجل الإجراءات اللازمة للحد من هذه الظاهرة، معتبرا  الهوس والخوف من الإصابة بفيروس الكورونا دفع المواطنين خلال الأيام الماضية للإقبال على شراء الأدوية الخاصة برفع المناعة والكمامات بالإضافة إلى المطهرات الكحوليات من الصيدليات أمر منطقي بدليل ما حدث في بعض الدول الأوروبية على غرار ألمانيا التي شهدت عملية سرقة غير معتادة طالت بعض المستشفيات بسبب الخوف من فيروس كورونا ونقص سوائل التعقيم والكمامات في الصيدليات والمتاجر، دفع البعض لمحاولة الحصول عليها بأي طريقة وهو ما أحدث فوضى.
وجه الوزير توصيات إلى المواطنين لاحترام قواعد النظافة وعدم الانسياق وراء بعض المعلومات الخاطئة التي تنشرها شبكات التواصل الاجتماعي.

قاسي شاوش : فتحنا تحقيقا لدى الصيدليات  والموزعين لمواجهة المضاربة

كشفت مديرة التحقيقات والتعاون لدى وزارة التجارة قاسي شاوش عن شروع مصالحها في فتح تحقيق وعملية إحصاء عبر جميع صيدليات الوطن وكذا موزعي الأدوية والذي سيدوم عشرة أيام كاملة وهذا للحد من المضاربة التي شهدتها أسعار المواد المطهرة وكذا الكمامات في الفترة الأخيرة.
وأضافت شاوش في تدخل لها خلال منتدى «الشعب» أن الهدف الأساسي لوزارة التجارة هو العمل على ضمان وتوفير مستلزمات الوقاية من سوائل التطهير والكمامات الطبية على مستوى الصيدليات بالدرجة الأولى ثم تأتي في المرتبة الثانية مراقبة الأسعار والجودة، مؤكدة أنه فور الانتهاء من عملية الإحصاء والتحقيق سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق أي تجاوزات بخصوص رفع أسعار مستلزمات الوقاية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020