أحمد معزوز، المنسق العام للدروس المحمدية /لأول مرة من مقر الزاوية البلقايدية بالعاصمة:

إنطـلاق الـدروس المحمدية بمشاركة مشايخ وعلمـاء مــــن 9 دول اسلاميــــة

حبيبة غريب

 تنطلق اليوم بالجزائر العاصمة  فعاليات  الطبعة الثالثة عشر من ملتقى الدروس المحمدية الذي تنظمه الزاوية البلقايدية الهبرية، هذه السنة بالمقر الجديد  لها  الذي دشنه رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مؤخرا   بالجزائر  العاصمة.
اختارت الزاوية البلقايدية هذه السنة  عنوان «مصادر التشريع الإسلامي»، للملتقى الذي يخرج تنظيمه لأول مرة عن الزاوية الأم بوهران، و الذي يهدف حسب الناطق الرسمي للزاوية و المكلف بالعلام ، الإمام الخطيب و أستاذ الفقه و المنسق العام للدروس المحمدية  الشيخ أحمد معزور إلى « تصحيح  فهم غير المسلمين للثروة الكبرى المتمثلة في  المصادر الأربع للشريعة الكتاب و السنة و الإجماع والقياس وهي يقول ثروة  من الفكر و الحضارة ن تساعد على مواكبة الواقع و التماشي معه، و مخاطبة المسلمين وخاصة الشباب  محبي العلم  الذين وقعوا ضحية دعاة الالتزام بالنسبة و الكتاب فقط كون  مسألة الدليل في الإسلام واسعة  لا تقتصر على  النصين فقط».   
وكشف الشيخ معزوز أن الملتقى الذي سيدوم  على مدار09 ايام سيعرف مشاركة علماء و مفكرين  من الجزائر ومصر و تونس وليبيا و موريتانيا و السودان وسوريان و سيتضمن 20 محاضرة ، تقدم بنسبة محاضرتين يوميا و ثلاث محاضرات خلال أيام نهاية الأسبوع ، مدة كل منها بين 45 و50 دقيقة».
 ومن بين المشاركين في ملتقى الدروس المحمدية، يقول الشيخ معزوز  « وزير الشؤون الدينية و الأوقاف د. محمد عيسى، رئيس جامعة الأزهر الأسبق د. أحمد عمر هاشم ، و دكتور عبد الرزاق الرفاعي من لبنان، د محمد بن الحاج من موريتانيا، د مصطفى ديب البغا من سوريا ود.محمد عوض المناوش من ليبيا. و غيرهم من العلماء  و المشايخ الافاضل».
 وقد برمجت يقول «ضيف الشعب» على هامش الملتقى « مجموعة من  النشاطات الفكرية القيمة،  منها الدروس الصباحية التي يلقيها العلماء و المحاضرون المشاركين في الدروس المحمدية، و تسجيل حصص خاصة تحت عنوان  « حد الحق و التحقيق « و مناهج التربية النبوية «ن من باب استغلال تواجد العلماء بمقر الزاوية و الاستفادة بقدر كبير من علمهم و معرفتهن على أن تبث هذه الحصص على قناة الزاوية البلقايدية على اليوتوب و على موقعها الالكتروني.
وأشار المتحدث إلى أن « انعقاد هذا الملتقى لأول مرة بمقر الزاوية الجديد جاء تثمينا لمكانة هذا الأخير على أن تعود الأمور إلى نصابها السنة المقبلة،» مع العمل مستقبلا على تنظيم ملتقيات و نشاطات فكرية و دينية من شأنها أن تبعث الإشعاع الديني الوسطي  في أوساط المجتمع بالعاصمة و المدن المجاورة لها.
وكشف الشيخ معزوز بان الزاوية البلقايدية، تملك اليوم 12 مقر أي زاوية  مدرسة قرآنية و أمام خطيب  و100 مقر على الصعيد الوطني و مقرات أخرى بباريس و القاهرة و كل القائمين عليها هم من، من تخرجوا من الزاوية الأم بوهران».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018