100 عارض و30 مؤتمرا وورشة عمل وتوّقع 25 ألف زائر

الطبعة 12 لصالون التلميذ والطالب مارس القادم

تخصّصات علمية جامعية تستقطب حاملي الشهادات العليا

بعد أن كانت الرائدة في إطلاق قافلة صالون الطالب في الجزائر، تواصل The Graduate ، وهي وكالة اتصال مختصة في تنظيم الأحداث وتسويق الموارد البشرية، انطلاقها وتوسع نشاطها خارج الجزائر،حيث تتوجه إلى تونس والمغرب من خلال قافلة برية عبر الحدود. هذا ما ورد في بيان الوكالة تسلمت «الشعب» نسخة منه.
اختيار التكوين أمر مهم للغاية بالنسبة للشاب الذي هو على وشك بداية تعليمه العالي، بالإضافة إلى ذلك، لضمان التوجيه الناجح لأبنائهم، يحتاج الآباء إلى اختيار مدرسة ذات جودة. لهذا السبب تنظم  The Graduate الطبعة الثانية من صالون أولياء التلاميذ، يومي 21 و 22 مارس، بالموازاة مع طبعة الجزائر من قافلة صالون الطالب الجزائري
The Graduate Fair، والذي يعقد في الفترة من 17 إلى 24 مارس ببسكرة، عنابة، الجزائر ووهران.
جديد هذا العام هو بلا شك المحطتين الدوليتين اللتان ستكونان في 14 مارس في تونس العاصمة، ومن 27 إلى 29 مارس في الدار البيضاء في المغرب، من أجل تمكين المدارس الجزائرية من إقتراح عروض تكوينية على الطلاب المغاربيين، وبالتالي دعمهم في مشاريعهم واستراتيجياتهم التنموية.
يسمح الصالونان للطلبة، التلاميذ وأولياء التلاميذ بتسليح أنفسهم بمعايير صلبة لمستقبلهم ومستقبل أبنائهم في التعليم العالي، التكوين المهني أو في المشوار المدرسي، من خلال التوصل المباشر والواضح إلى المعلومات الأساسية.
مع العلم عرف صالون الوكالة، خلال السنة الماضية، زيارة  23000 طالب وشاب في تخصصات عدة يتطلعون الى معرفة آخر ما توصل إليه العلم والبحث. أبدى الطلبة ارتياحا من العروض المقدمة بحثا عن أجود اختصاص في التعليم العالي من بكالوريا إلى بكالوريا+5،  من أجل تخصص أو إعادة توجيه في الجزائر أو في الخارج.
 خلال العرض الحالي الثرّي، يتمكن الشباب وأولياء أمورهم أيضًا من مقابلة وتبادل الأفكار مع مديري المؤسسات التعليمية، الطلاب والأساتذة. كما يستفيدون من أفكار ومبادرات يعرضها خبراء خلال مؤتمرات ورشات عمل. وهي عروض في متناول الجميع، يرافق عبرها متخصّصون الطلبة لمواصلة الدراسة في الخارج، وخريجي المدارس حول المسار المهني، البحث العلمي، القطاع الثقافي والمؤسسات الناشئة.
نذكر أن المؤسسات الحاضرة في الصالون هي مجمعات مدرسية، جامعات، كليات إدارة الأعمال، كليات الهندسة ومدارس مهنية. وتتضمن المجالات الممثلة: الصحة، تكنولوجيات المعلومات، السياحة، الفنادق/المطاعم، العلوم، التجارة، الموضة، التسويق، الاتصالات، إلخ...
أخيرا تشمل أقطاب التكوينات الدولية مؤسسات تقدم برامج دولية (بما في ذلك التكوين في تركيا، فرنسا، روسيا، ألمانيا، أوكرانيا في مرحلة ما بعد البكالوريا إلى الماستر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18302

العدد18302

الإثنين 13 جويلية 2020
العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020