مكاوي الوناس :

الشباب لا يعترف بالمستحيل

نبيلة ميهـوب

بخفة وسرعة كبيرتين تداعب يداه قطع ''البيتزا'' وهو يقوم بتحضيرها للزبائن الذين يترددون على محل الوجبات السريعة بشارع الشهداء وقت الغذاء، وبابتسامة صادقة يستقبل كل الطلبات، لتضفي البهارات التي يستعملها في ''البيتزا'' بأنواعها ذوقا يجعلك تقبل عليها مرة أخرى.
رغم أن الوناس لم يتكوّن في الميدان ولم يخضع لأي تربص في هذا التخصص، لكنه استطاع أن يقتنص فرصة وجوده في هذه المهنة مدة سبع سنوات عند أحد الخواص، ليتعلمها عن أحد الزملاء يملك تجربة كبيرة. هذا ما أكده الشاب الوناس مكاوي الذي يعمل الآن بهذا المحل مع شابين آخرين يقومان بتحضير ''الصندويش''.
معاملة الوناس مع الزبائن زادت من احترامهم له، حيث يرسم على كل طلب ابتسامة عريضة تجعل الزبون لا يمل زمن انتظار تقديم له ما طاب ولذ من هذه الوجبات. كما أنه يحاول وبكل جهده ولباقته سدّ كل ثغرة قد تعكر عليه صفو علاقته بالزبائن من خلال العمل على إرضائهم في ظل الاحترام المتبادل.
لم ينكر مكاوي الوناس أنه يحب أن يكون مستقلا بنفسه، حيث يعمل على التفكير في طريقة تجعله يظفر بمحل يجعله مصدر رزق له ويحسّن من مستوى معيشته، كونه شابا يطمح إلى غد أفضل ومستقبل مشرق، ما جعلنا نسأله عن عدم اتجاهه إلى وكالات التشغيل وتسيير القروض المصغرة، ليؤكد لنا أن عدم قناعته بها حالت دون ذلك، ويفضل الاعتماد في ذلك على نفسه وبإمكانياته الخاصة.
حسب ما فصح به الشاب، إنه لا يفكر الآن في تغيير مهنته أو الاتجاه إلى مجال آخر بعدما ألف عمله الذي يعتبره مصدر رزقه، فقناعته بما هو موجود بين يديه وإيمانه، يعطيانه متعه كبيرة في خدمة الزبائن وتزيد من إصراره في تحدي الظروف الصعبة، فنظرته للحياة وللمستقبل لا تختلف كثيرا عن أغلب ''شباب بلادي'' الذي يرى ويؤمن أن قوة الشباب تكمن في صناعة النجاح .

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019
العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019