''حمزة الطفل'' التفكير في إنشاء الجمعية

حمزة الطفل الذي يتردّد بصفة دائمة على المستشفى الذي أتربص به هو سبب تفكيري في إنشاء جمعية خيرية من أجل مساعدة المحتاجين، هذا ما أكده محمد قائلا: ''إن اصطحاب الأم لابنها المريض للعلاج بصفة دورية جعلني أفكر أولا في مساعدته، وذلك باقتراح مني على الذين يريدون مدّ يدِ المساعدة لحمزة وللمرضى الموجودين بالمستشفى، فقمنا بتجسيد عرض بهلواني، وبعدما أن رحبّت مديرة المستشفى بالفكرة وسهلت من مهمتنا باتخاذ الإجراءات اللازمة، قمنا بزيارة المرضى وشاركناهم مناسبة المولد النبوي الشريف، حيث كانت الفكرة ناجحة وساهم كل حسب امكانياته، حتى الكلمة الطبية والابتسامة الصادقة شاركت في رفع معنويات الأطفال المرضى ومسح الغبن والحزن على وجوه الأطفال''.
ومن هنا ـ يضيف المتحدث ـ جاءت فكرة إنشاء الجمعية التي تضم ١٠ أعضاء، ''فاتجهت إلى البلدية، تحصلت على القانون الداخلي، وقد تمت الموافقة من طرف رئيس الدائرة في انتظار مصادقة رئيس البلدية للحصول على الاعتماد بعدما يتم إيجاد مقر، ما جعلني أفكر في تأجير محل للإسراع في تجسيد أفكارنا والقيام بأعمال تطوعية، وما نحتاجه الآن هو الدعم المادي والمعنوي''.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019