رئيس مكتب نقابة الصيادلة الخواص بالمدية لـ «الشعب»:

دعّمنا المستشفيات بتجهيزات طبية لمجابهـة كورونا

المدية: علي ملياني

 500 ألف دج تبرعات وسترات واقية وأجهزة تنفس

كشف الدكتور حميش حجوط، رئيس المكتب الولائي للنقابة الوطنية للصيادلة الخواص بالمدية لـ «الشعب»، أن الحركة التضامنية التي أقرها رئيس النقابة الوطنية للصيادلة الخواص، ورئيس مصنعي الأدوية، بداية فيفري الفارط، المعلن عنها عبر 50 ألف ملصقة، تم جمع وتوزيع حصة كبيرة من العتاد الطبي والوقائي لفائدة «الجيوش البيضاء» بمستشفيات المدية الستة خلال فترة 21 يوما. التفاصيل في هذا الحوار الحصري الذي أجرته «الشعب».
الشعب: كيف تمت الحركة التضامنية؟
الدكتور حميش حجوط: بعد إبلاغنا بطلب استغاثة من قبل المؤسسة العمومية الاستشفائية بعاصمة الولاية، لحاجتها لدوء كلوروكين، وجهنا نداءً إلى كل الصيادلة بتوقيف بيعه وتجميعه بنحو 25 علبة وتقديمه لها على الفور، بمعية 60 علبة دواء هيدروكسي كلوروكين، و1000 علبة أدوية مرافقة، من بينها فيتامين «س»، للعلاج الذي وصفته وزارة الوصية في بروتوكول العلاج، إلى جانب منحها حصة من المعقمات والمطهرات».
- كيف جرت عملية التوزيع في ظرف استثنائي؟
 انطلقت عملية تزويد مستشفيات الولاية وبخاصة مؤسسة عاصمة الولاية، بالمستلزمات الطبية والحماية، إذ بالرغم من الأزمة الخانقة، غير أنه وبعد عمليات البحث لدى موزعي المواد شبه الصحية، منحنا جناح كوفيد بمستشفى محمد بوضياف بصفة تدريجية بـ06 أسرة طبية، 23 أداة متطورة لقياس الحمى على مستوى الجبين، 15 وسيلة لقياس الضغط الدموي على مستوى اليد، إلى جانب جهازين للتنفس الاصطناعي، 400 سترة واقية ذات استعمال يومي، 20 سترة واقية ذات استعمال مرة واحدة، 12 نظارة طبية وقائية و80 مئزرا.
- ما نصيب المستشفيات الأخرى في هذه العملية الفريدة؟
 تم تزويد جناح بمستشفى يوسف بن خدة بالبرواقية بـ20 أداة وقطعة مستعملة في أجهزة الإنعاش، 200 سترة واقية ذات استعمال يومي، فضلا عن أنه تم تقديم لنفس الجناح بمستشفى بني سليمان 06 أسرة طبية و06 أفرشة، مع تدعيم مستشفى عين بوسيف بـ50 سترة واقية ذات استعمال دائم، و100 وحدة من واقي الرأس. كما ساهمنا من خلال هذه الحركة، في منح حصة من أجهزة قياس نبضات قلب الجنين للحد من عدد الوفيات بمصلحة الولادات، و12 نظارة طبية وقائية وحزمة من السترات».
- هل يمكن معرفة حجم التبرعات وقيمتها المالية ككل؟
 مكنت هذه الهبة أيضا من رصد مبلغ معتبر بنحو 500 ألف دج من تبرعات هؤلاء الصيادلة ما بين 65 إلى 70 صيدليا، في ختام هذه العملية التضامنية.
- للنقابة أيضا مساهمة في مساعدة العائلات المعوزة؟
 صحيح، إقتنت نقابتنا 200 قفة رمضان لعائلات معوزة مع بداية هذا الشهر المبارك وتم تسليمها إلى مصالح الولاية، بالتنسيق مع مديريتي التجارة والصحة. علاوة على أننا أعلنا في منتدى نقابتنا، عن استمرار وتمديد هذه الحركة التضامنية، بعدما أبدى بعض الصيادلة، ممن لم يسعفهم الحظ في المشاركة في هذه المرحلة، المساهمة مستقبلا في تمويل أعمال خيرية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020