صاحــب رؤيــة سديـدة وحكمـــة

حامد حمور
23 ديسمبر 2019

فقدت الجزائر أحد أبنائها الأبرار، يوم أمس، برحيل الفريق أحمد ڤايد صالح، الذي سخر حياته كاملة لخدمة وطنه والدفاع عن شعبه، كونه ساهم في تحرير الجزائر من الاستعمار إبان الثورة .. وبقي وفيا لمبادئ نوفمبر من خلال تفانيه وعمله الدؤوب لتكوين الأجيال الجديدة لحمل المشعل.
كان الراحل مثالا للعمل بمعايير الاستراتيجية التي رسمها الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير، والذي أصبح احترافيا إلى أبعد درجة خاصة في ظل قيادته.
الرجل المخلص الذي وضع الوطن فوق كل اعتبار سار بخطى ثابتة في وقت «الأزمة الدستورية» التي عاشتها الجزائر قبل حوالي 10 أشهر، وتعهد أمام كل الجزائريين أن يعمل على أن ترسو «باخرة الجزائر» في الميناء الآمن دون أن يصيبها مكروه أو يزج بشعبها في متاهات.. والحفاظ على كل أبنائها دون أن تنزف قطرة دم، رغم صعوبة المرحلة وتحديات الظرف.
بخطاباته المتتالية التي أعطى فيها ضمانات صريحة حول احترام الشرعية الدستورية واحترام اختيار الشعب، وذلك بإجراء الانتخابات الرئاسية في الموعد المحدد حيث كان يوم 12 ديسمبر موعدا ناجحا بشكل باهر توج المسار الديمقراطي بالجزائر بفضل التفاني والعمل الإيجابي لرجالها المخلصين يتقدمهم الفريق الراحل.
وفى الرجل بوعوده كاملة وأمام الأمة الجزائرية قاطبة، التي فقدت الرجل الذي أعطى الكثير وساهم في خروج الجزائر من «عنق الزجاجة» سالمة، والتي تنظر الآن إلى الأمام بعد مرحلة كانت تتطلب «الحكمة» في اتخاذ القرارات والسير بثبات نحو تحقيق نقاط مضيئة في مسارها.
يعترف الكل بمجهودات المرحوم أحمد ڤايد صالح لطمأنة الشعب الجزائري طيلة أشهر عديدة ومرافقة الحراك .. مكررا في كل مرة ومتعهدا باحترام القوانين وتجنب الوقوع في الفراغ الدستوري الذي كانت «قوى خفية» تعمل على الدفع لوصول الجزائر إلى طريق مسدود.
حقيقة هو رجل مخلص، صاحب رؤية سديدة وحكمة في الطرح، كلها عناوين لشخصية الراحل التي ارتسمت على عمله الذي سيكتبه التاريخ .. باعتراف كل الجزائريين الذين تتبعوا خطوات الأشهر الأخيرة بآمال كبيرة للخروج من الأزمة الدستورية المعقدة .. لتكون النتيجة مطمئنة وفاتحة لغد أفضل.
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه ..إنا لله وإنا اليه راجعون.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020