بعد إصابتهـا بفيــروس كـورونا

الفنانـة المصريـة «رجـاء الجـداوي» في ذمة الله

توفيت الممثلة المصرية، رجاء الجداوي، أمس، عن عمر ناهز 82 عاما، بعد تعرضها لوعكة صحية شديدة نتيجة لإصابتها بفيروس كورونا المستجد منذ ما يقرب من 43 يوما.
وأكدت نجلة الراحلة وفاة والدتها بعد أن قضت 43 يوما بمستشفى العزل الصحي بمدينة الإسماعيلية، إثر إصابتها بفيروس كورونا، كما نعتها نقابة المهن التمثيلية وعدد من العاملين بالوسط الفني.
ولدت الراحلة واسمها نجاة علي حسن الجداوي، بمحافظة الإسماعيلية سنة 1938، وهي ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأولي في المدارس الفرنسية بالقاهرة، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية.
وفازت الفنانة الراحلة بجائزة ملكة جمال مصر في عام 1958، وبعدها عملت عارضة أزياء، وفي نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن. وكان أول ظهور فني لها في فيلم «دعاء الكروان» للمخرج هنري بركات، والذي يعتبر من بين أفضل الأفلام التي قدمتها السينما المصرية. وفي الدراما التلفزيونية برعت الراحلة في عدة أدوار منها: «هند والدكتور نعمان» و»أوان الورد» و»لعبة النسيان» الذي كان آخر عمل عرض لها في شهر رمضان الماضي. كما قدمت أعمالا بارزة في السينما منها «ثمن الغربة».
أصيبت الفنانة الراحلة بفيروس كورونا أثناء تصوير الحلقات الأخيرة من مسلسل «لعبة النسيان»، وتم نقلها إلى أحد مستشفيات العزل بالإسماعيلية، ورغم تحسن حالتها في البداية إلا أنها لم تصمد أمام الفيروس، حيث تم وضعها على جهاز تنفس صناعي داخل العناية المركزة بالمستشفى، بعد تدهور حالتها الصحية، ولفظت أمس، أنفاسها الأخيرة، تاركة خلفها تاريخا فنيا حافلا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18329

العدد18329

الجمعة 14 أوث 2020
العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020