الدورة الدراسية ٤ لإطارات وزارة الداخية والجماعات المحلية

الكاتب بومرزوق يؤرخ لطريق الحرير “حزام الغد بين الجزائر والصين”

هو آخر إصدار للكاتب بومرزوق، الكتاب الذي يعتبر خلاصة للدورة الدراسية الرابعة لإطارات وزارة الداخلية والجماعات المحلية التي اقيمت بجمهورية الصين الشعبية، بداية سبتمبر ٢٠١٧ والتي دامت لقرابة ٢١ يوما حيث تندرج هذه الدورة في إطار الشراكة الممضاة بتاريخ ١٤ جويلية ٢٠١٥ بين المديرية العامة للموارد البشرية، التكوين والقوانين الأساسية لوزارة الداخلية الجزائرية والاكاديمية الصينية للحكامة، وهي أفقية الاطار الممتد من سنة ٢٠١٥ إلى غاية ٢٠١٨، حيث أن الأهداف المأخوذة من التجربة الصينية الرائدة في مجال التنمية الحضرية هو الوصول إلى مساعدة مسيري المدن الجزائرية من اكتساب المهارات والكفاءات التي تساهم في رسم معالم أساسية وتنفيذها في ما يتعلق بالتنمية المحلية المستدامة، وواقع الاستراتيجيات وكذلك الارتقاء بمعارف المشاركين وتمكينهم من الفهم الواسع للمشاكل المتصلة بالجانب الحضري الذي تواجهه الجزائر.
للوصول إلى هذه النتائج وأخرى قدم الكاتب خلاصة للمحاضرات التي قدمت لاطارات الوزارة من قبل أساتذة وكوادر الاكاديمية والتي تمحورت حول:
١ - أنظمة النقل الذكية في الصين، تخطيط ومناجمانت، قابلية التحرك الورقة الثانية
٢ - أنظمة التخطيط التحكم والرصد لتسيير المدن والحواضر الكبرى والبنى التحتية وقد سطرت الأكاديمية اثنا عشر محاضرة زائد دورة تدريبية وزيارة المؤسسات وهيئات اجتماعية وصناعية تهتم بالطاقة المتجددة.
كما تعرض الكاتب بومرزوق زين الدين في كتابه إلى العلاقات الجزائرية الصينية التاريخية التي كانت نتيجتها الكثير من التبادل الاقتصادي الذي استفاد منه البلدان. وفي فصل آخر، تعرض الكاتب إلى الامكانات التي أصبحت تتصدر العالم وذكر أهم الانجازات التي حققتها الصين في جميع المجالات العلمية، الصناعية، الثقافية، والاجتماعية. وفي الأخير ذكر الكاتب المناطق السياحية التي تتميز بها المدن الصينية خاصة العاصمة بكين، بداية من القصور والمتاحف والحضائر والمساحات الخضراء المتاحف ودور الثقافة مثل دار الأوبرا والمرافق الرياضية الشهيرة المتواجدة بالمنطقة الخضراء وكذلك المرافق الجميلة التي زارها الوفد الجزائري واطلع عليها عن قرب في مدينة “نانجينع وشنقهاي”، وما يتمتعان به من مرافق اقتصادية وسياحية وثقافية وتاريخية، وقد زين الكتاب بملحق تضمن بعض الصور التي تشهد على هذه الرحلة والدورة التكوينية التي عرفها الكاتب والاطار بومرزوق زين الدين وذلك لاستغلالها أحسن استغلال لإبراز أهمية هذه الدروات ونقل تجارب الدول المتطورة وكيفية الاستفادة من خبرات الآخرين.
الكتاب من طبع دار ابن زيد للطباعة والنشر للعلم، ويعد الكاتب والأديب بومرزوق زين الدين، رئيس دائرة تيمقاد الذي سبق وان شغل نفس المنصب بكل من ولاية ادرار وعنابة والبيض، منذ سنة ٢٠٠١، وقد صدر للكاتب كتاب في القانون موسوم بالخدمة العمومية بين تطبيقات النصوص القانونية والواقع والجماعات المحلية نموذجا، وآخر اصدار أدبي للكاتب في فن السرد القصير جدا “موسم بقلب مختل عقليا”.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17545

العدد 17545

الأربعاء 17 جانفي 2018
العدد 17544

العدد 17544

الثلاثاء 16 جانفي 2018
العدد 17543

العدد 17543

الإثنين 15 جانفي 2018
العدد 17542

العدد 17542

الأحد 14 جانفي 2018