وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو:

إسقاط الغرب للنّظام في ليبيا أوجد جماعات إرهابية في إفريقيا

 

قال وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، إن انتشار الجماعات الارهابية والمتطرفة، في غرب ووسط إفريقيا، بدأ بعد إسقاط الغرب لنظام الزعيم الراحل معمر القذافي في ليبيا.
أضاف شويغو، خلال لقاء مع وزير دفاع جمهورية مالي العميد إبراهيم ضاهر ديمبيلي، الذي عقد على هامش منتدى «الجيش 2019» بضواحي موسكو: «تعود جذور مشاكل انتشار الأسلحة في غرب ووسط إفريقيا، وظهور العديد من الجماعات الارهابية، إلى عام 2011، عندما غير الغرب النظام في ليبيا».
وأشار الوزير الروسي، إلى أن مستوى التهديدات الإرهابية في منطقة الساحل والصحراء الكبرى يبقى عاليا، لذلك لا يزال الوضع هناك وكما في السابق، يشكل تحديا جديا للأمن الإقليمي.
وقال: «نتمنى لدولتكم أن تتخطى جميع المشاكل الداخلية في أقرب وقت ممكن، وأن تنجح في صد هجمة القوات الإرهابية من الخارج».
وأشار شويغو إلى أن روسيا، مستعدة للمساعدة في التطبيع السريع للوضع في مالي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020