تغريداته العنصرية ضد النّائبات الديمقراطيات تلقى المزيد من الاستنكار

حملة ترامب الانتخابية تطلق جهودا لاجتذاب أصوات النّساء

 

بدأت حملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية، أمس الثلاثاء، جهودا لاجتذاب أصوات النساء معتمدة على أن توجيه رسالة اقتصادية قوية سيحمس هذه الكتلة التصويتية التي دأبت بشكل كبير على انتقاد رئاسته.
وأطلقت لارا ترامب زوجة ابن ترامب تحالف «نساء من أجل ترامب» الذي يهدف إلى تجنيد وتنشيط النساء في تأييد ترشح الرئيس الجمهوري لولاية ثانية في نوفمبر 2020.
ويبدأ الحدث في كينج أوف بروسيا في بنسلفانيا وهي منطقة راقية من الضواحي الشمالية لفيلادلفيا، وتعد من الأماكن التي يحتاج إليها ترامب لضمان عودة إلى البيت الأبيض لفترة ولاية جديدة تمتد أربع سنوات.
ولعبت نساء الضواحي دورا مهما في توجيه موجة انتصارات للديمقراطيين في انتخابات مجلس النواب في 2018 مما أفقد الجمهوريين أغلبيتهم في المجلس، كما وجّهن توبيخا لترامب.
وفي بنسلفانيا فاز الديمقراطيون بتسعة مقاعد في الكونغرس، وهو نفس عدد مقاعد الجمهوريين الذين كانوا يسيطرون على 13 مقعدا مقابل خمسة للديمقراطيين قبل الانتخابات.
وتفيد نتائج استطلاع لقياس الرأي العام عن انتخابات 2018،أن 56 بالمئة من نساء الضواحي في بنسلفانيا غير راضيات عن إدارة ترامب للبلاد مقابل 40 بالمئة.
ومن المتوقع أن يروج منظمو تحالف «نساء من أجل ترامب» لأسلوب إدارة الرئيس للاقتصاد مشيرين إلى تراجع معدل البطالة بين النساء في الفترة الأخيرة إلى أدنى مستوياته منذ 1953، وإلى أن 57 بالمئة من 5.6 مليون وظيفة جديدة أضيفت منذ تولي ترامب السلطة ذهبت لنساء.
والمثير للتعجب أن محاولة حملة ترامب استقطاب أصوات النساء لدعم حظوظه  في انتزاع ولاية رئاسية جديدة، تأتي بينما يصرّ الرئيس الأمريكي على توجيه انتقادات وملاحظات في غير محلّها للجنس اللطيف، آخرها إساءته لأربع نائبات ديمقراطيات بالكونغرس الأمريكي دعاهن للعودة إلى بلداهن الأصلية في سلسلة تغريدات على تويتر.
 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019