روسيا

لافروف ينفي استخدام سوريا قنابل عنقودية

اكد وزير الخارجية الروسى سيرغي لافروف أمس الاثنين أن القوات الحكومية السورية لا تستخدم قنابل عنقودية روسية الصنع ضد المدنيين كما قالت منظمة هيومن رايتس ووتش يوم الاحد.وقال لافروف في تصريحات صحفية فى لوكسمبورغ ان المعلومات التي أعلنتها منظمة هيومن رايتس ووتش ليست مؤكدة مشيرا الى أنه لم يتوفر دليل على أن القنابل التي تحدثت عنها المنظمة روسية الصنع.
وأشار الى أن كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر تدخل الى سوريا وغيرها من بلدان المنطقة بطرق غير مشروعة، موضحا أن تحديد من ومن أين يتم توريد هذه الذخائر والاسلحة أمر صعب جدا.
كما شدد لافروف على ضرورة أن يوقف الطرفان السوريان المتنازعان العنف واطلاق النار في ان واحد والبدء فى المفاوضات.
وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الانسان قد اتهمت قوات الحكومة السورية بانها أسقطت قنابل عنقودية روسية الصنع على مناطق مدنية في الاسبوع الماضي مستخدمة طائرات حربية ومروحية.
أكد وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف يوم الأحد أن حادثة تفتيش الطائرة السورية التي أجبرها سلاح الطيران التركي على الهبوط في مطار أنقرة لن تنال من العلاقات بين أنقرة وموسكو.
وقال لافروف في تصريح أوردته وكالة أنباء إيتار تاس الروسية مساء اول امس على نسختها الإلكترونية ''أؤكد على أنه لا داع للقلق بشأن تأثر العلاقات بيننا وبين أنقرة على خلفية هذه الحادثة فالعلاقات تتطور بين البلدين على أسس ثابتة ومتينة''.
وشدد لافروف في تعليقه على الموقف الحالي فيما يتعلق بالحادثة على أن الشحنة التي كانت على متن طائرة الركاب السورية تابعة لمنظمة روسية وكانت فى طريقها للجانب السوري.
وأكد وزيرالخارجية الروسي أن الشحنة كانت قانونية وتم شحنها بشكل قانوني، لافتا إلى أن بلاده تريد توضيحا للموقف من الجانب التركي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018