ترامب مستعد للقاء روحاني دون شروط مسبقة

إيران تهدد بتقليص المزيد من التزاماتها بالاتفاق النووي

اعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني,أمس إن بلاده «ستقدم على المزيد من خطوات تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي الإيراني إذا لزم الأمر»، فيما اعلن الرئيس الأمريكي استعداده للقاء روحاني دون شروط مسبقة خلال الجمعية العامة للأمم المتحدة.
ونقلت وكالة أنباء (إرنا) الإيرانية عن روحاني قوله, في اجتماع لمجلس الوزراء, إن طهران «ستلتزم بالاتفاق النووي بالكامل, إذا التزم به الطرف الآخر، موضحا أن الخطوة الثالثة في إطار تقليص التزامات إيران النووية «كانت أهم من الخطوتين الأولى والثانية بشكل غير قابل للمقارنة».
وأشار  إلى أن طهران «ستقدم على مزيد من الخطوات عند الضرورة» مشددا على أن طهران «ستواصل طريق المقاومة والصمود في مواجهة سياسة الحد الأقصى من الضغوط».
وقال روحاني, إن «على الأمريكيين أن يدركوا أن الحرب والداعين إلى الحرب ليسوا لصالحهم», داعيا واشنطن إلى «التخلي عن الداعين للحرب وترك سياسة الحرب وسياسة الحد الأقصى من الضغوط في التعامل مع طهران».
يشار  الى ان مجيد تخت روانجي, مندوب إيران لدى الأمم المتحدة, قد اكد , أنه لا مجال لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة  قبل أن تتخلى عن سياسة الضغط الاقتصادي على طهران.
وذكر مندوب إيران لدى الأمم المتحدة إن «مغادرة جون بولتون الإدارة الأمريكية لن يدفع طهران لإعادة النظر في احتمال إجراء محادثات مع الولايات المتحدة».
بعيد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزل مستشاره للأمن القومي جون بولتون، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين، إن ترامب مستعد للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني من دون شروط مسبقة، وهذا ما أكده وزير الخارجية مايك بومبيو. لكن حملة «الضغوط القصوى» على طهران ستستمر.
وقال منوتشين «تعلمون أننا فرضنا عقوبات على إيران أكثر من أي طرف آخر، كما أن هذه العقوبات تعطي نتائج». وأضاف «أود القول إن الوزير بومبيو وأنا والرئيس على وفاق تام في ما يخص حملتنا لممارسة ضغوط قصوى».
 وكان مايك بومبيو وزير الخارجية الأمريكي, قد اعلن في وقت سابق أن الرئيس دونالد ترامب مستعد للقاء نظيره الإيراني حسن روحاني دون شروط مسبقة.
وشدد وزير الخارجية الأمريكي في هذا السياق على أنه «يتوجب على قادة الدول أن لا يقلقوا بشأن أي تغيير في سياسات ترامب الخارجية مع رحيل أي إداري».
وصرح الوزير قائلا «الآن أوضح الرئيس أنه سيكون مسرورا بعقد اجتماع من دون شروط مسبقة، ولكننا سنواصل حملة الضغوط القصوى» على إيران، وذلك بعد أيام من إعلان طهران تركيب أجهزة طرد مركزي لزيادة مخزوناتها من اليورانيوم المخصب.
وجاءت هذه التصريحات بعد 90 دقيقة فقط من إعلان ترامب عزل جون بولتون مستشاره للأمن القومي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18054

العدد 18054

الأحد 22 سبتمبر 2019
العدد 18053

العدد 18053

السبت 21 سبتمبر 2019
العدد 18052

العدد 18052

الجمعة 20 سبتمبر 2019
العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019