دعا حكومة جونسون إلى التفاوض بجدية

الإتحاد الأوروبي : بريطانيا تتجه نحو بريكست دون اتفاق

قبل ستة أسابيع من موعد تنفيذ بريكست، حذر المسؤولون الأوروبيون أمس، من «خطر واقعي جدا» يتمثل بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق بعد اللقاء غير المثمر الذي عقد الإثنين بين الجانبين، ودعوا لندن إلى التفاوض «بجدية».
وحذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر في مقر البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ من أن «خطر عدم التوصل إلى اتفاق يبقى واقعيا جدا، قد يكون ذلك خيار المملكة المتحدة لكنه لن يكون أبدا خيار الاتحاد الأوروبي».
وخلال خطابه الذي استمر ست دقائق، قاطعه مرارا النواب الأوروبيون البريطانيون المؤيدون لبريكست الذين وصفهم يونكر متهكما بأنهم من «معجبيه».
لكن كبير المفاوضين الأوروبيين ميشال بارنييه توجه إليهم قائلا «يجب أن يحاسبكم المواطنون البريطانيون... المواطنين البريطانيين مثل المواطنين الأوروبيين الآخرين يمتلكون حق معرفة الحقيقة بشأن عواقب بريكست، كل العواقب التي تتسم بخطورة أكبر لا تريدون قولها».
وأكد يونكر أنه ما زال يعتبر ان التوصل إلى اتفاق «ما زال مرغوبا به وما زال ممكنا».
وتابع يونكر الذي يفترض أن يسلم رئاسة المفوضية في الأول من نوفمبر إلى الألمانية أورسولا فون دير لايين «لست متأكدا من أننا سننجح، بقي لدينا وقت قصير جدا، لكنني متأكد من أنه يجب علينا أن نحاول».
وبعد أكثر من ثلاث سنوات على الاستفتاء الذي اختار فيه 52 بالمائة من البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي، لم يسمح غداء عمل الإثنين بين بارنييه ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بالتقدم قيد أنملة بشأن معضلة بريكست.
ويطرح جونسون علنا الخروج من الاتحاد بلا اتفاق على الرغم من تقديرات تنذر بالسوء صدرت عن حكومته، مثل نقص في المواد الغذائية والأدوية وخطر حدوث بلبلة في إدارة بعض الأعمال.
وقال بارنييه أمس، محذرا «بالتأكيد لا يتعلق الأمر بالتظاهر بأننا نتفاوض»، في انتقادات مبطنة لبوريس جونسون المتهم في بلده بعدم الجدية في المفاوضات.
وقال بارنييه في البرلمان الأوروبي إنه «في هذه المفاوضات الاستثنائية والمعقدة من مسؤوليتنا مواصلة هذه العملية بتصميم وبصدق»، مشددا على «الحاجة إلى حلول يمكن تطبيقها قانونيا» حول الوضع في إيرالندا البلد الوحيد الذي يتقاسم حدودا برية مع المملكة المتحدة.

 استفتاء ثان

ألمح زعيم حزب العمال المعارض في بريطانيا جيريمي كوربن أنه سيلتزم الحياد في حال جرى استفتاء ثان على «بريكست».
وكتب كوربن في مقال نشرته صحيفة بريطانية «وحدها حكومة من حزب العمال ستضع حدا لأزمة بريكست عبر إعادة القرار إلى الشعب»، مضيفا «سنعطي الناس حق اتخاذ القرار النهائي بشأن بريكست، مع خيار بين اتفاق مقنع للانسحاب أوالبقاء في التكتل».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019
العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019