تغلّب على 24 مرشحاً بالجولة الأولى

القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس

قال مرشح الانتخابات الرئاسية التونسية الذي حلّ ثانيا في الجولة الأولى  نبيل القروي، إنه متفائل بالفوز على أستاذ القانون المستقل قيس سعيّد، في جولة الإعادة.
وتغلب القروي المسجون وسعيّد على 24 مرشحاً في الجولة الأولى من الانتخابات التي جرت يوم 15 سبتمبر.
ولم يتم حتى الآن تحديد موعد جولة الإعادة، لكن اللجنة الانتخابية التونسية تقول إنها ستعقد بحلول 13 أكتوبر.
وحبست السلطات التونسية القروي (56 عاماً) -المالك المشارك لقناة «نسمة» التلفزيونية- يوم 23 أوت في انتظار التحقيق في تهم بغسل الأموال والتهرب الضريبي.
وسُمح له بخوض السباق الرئاسي لأنه لم يُدن، لكنه قال إنه يشعر بأن وجوده في السجن يكلفه الكثير من الأصوات.
وأرسلت إحدى الوسائل الإعلامية أسئلة إلى محاميه، كامل بن مسعود، الذي رد بتعليقات القروي، والتي نشرت أمس الأحد.
وفي تلك الإجابات المكتوبة، قال القروي «بالطبع لدينا فرصة، لأنها جولة ثانية وسيعيد كلا المرشحين من نقطة الصفر».
وقال القروي إنه احتفل بوصوله إلى جولة الإعادة الأسبوع الماضي مع زملائه.
وأضاف القروي، الذي وضع نفسه كمدافع عن الفقراء، أنه يريد أن يطلق سراحه حتى يتمكن من القيام بحملة على قدم المساواة مع خصمه.
وتمت الدعوة لانتخابات مبكرة بعد وفاة الرئيس الباجي قائد السبسي في جويلية .
وهذه هي ثاني انتخابات رئاسية ديمقراطية في تونس منذ 2011 .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020