حصل على 72.71٪ من أصوات الناخبين

الرئيس التونسي يؤدي اليمين الأربعاء المقبل

يعقد مجلس نواب الشعب التونسي يوم الأربعاء 23 أكتوبر الجاري جلسة عامة يؤدي خلالها رئيس الجمهورية المنتخب قيس سعيد اليمين وفق ما صرح به النائب وعضومكتب المجلس غازي الشواشي لوكالة تونس افريقيا للانباء.
أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، الخميس المنصرم، النتائج النهائية للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية والتي أسفرت عن فوز أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد بعد حصوله على 7٢٫7١% من أصوات الناخبين.
وقالت الهيئة - في مؤتمر صحفي - «إنه بالنظر إلى عدم وجود طعون في نتائج الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد الماضي باتت النتائج نهائية وأصبح قيس سعيد رسميا رئيس الجمهورية المنتخب».
فاز المرشح المستقل قيس سعيد في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية أمام منافسه رئيس حزب «قلب تونس» الذي نال 27.29 من أصوات الناخبين.
بحسب الفصل 76 من الدستور التونسي يتولى رئيس مجلس نواب الشعب بالنيابة عبد الفتاح مورو خلال يومين من تلقيه قرار الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الخاص بالنتائج النهائية للانتخابات الرئاسية دعوة مكتب المجلس للاجتماع ليحدد موعد الجلسة العامة المخصصة لأداء رئيس الجمهورية المنتخب اليمين الدستورية على أن تكون في مدة لا تتجاوز 10 أيام من تاريخ قرار مكتب المجلس.
يتولى عبد الفتاح مورو إعلام كل من الرئيس المنتخب قيس سعيد والرئيس المنتهية ولايته محمد الناصر بموعد الجلسة العامة ويفتتح رئيس المجلس الجلسة العامة بكلمة موجزة ثم يدعو رئيس الجمهورية المنتخب إلى أداء اليمين.
يؤدي قيس سعيد اليمين ثم يلقي خطابا أمام مجلس نواب الشعب ويتوجه بعده إلى قصر قرطاج لتسلم السلطة من سلفه الرئيس المؤقت محمد ناصر وفق البروتوكول الرئاسي المعمول به ليبدأ مباشرة في ممارسة مهامه.
يشار إلى أنه وفقا للدستور التونسي يتم انتخاب رئيس الجمهورية لمدة 5 أعوام انتخابا مباشرا سريا ونزيها ولا يجوز توليه المنصب لأكثر من دورتين كاملتين متصلتين أومنفصلتين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18103

العدد18103

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019
العدد18102

العدد18102

الإثنين 18 نوفمبر 2019
العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019