تركيا تشرع اليوم في ترحيلهم

مخاوف أوروبية من عودة الآلاف من إرهابيي «داعش»

«بضع ساعات» هو كل ما يتبقى أمام الأوروبيين قبل أن تبدأ تركيا بتنفيذ وعيدها بإرسال إرهابيي «داعش» المعتقلين لديها إلى أوطانهم في أوروبا، حيث حددت أنقرة، صباح اليوم الاثنين، كموعد لبدء عمليات الترحيل لأكثر من 1200 من الدمويين «الدواعش» الأجانب.
 قال وزير الداخلية التركي إن على الأوروبيين الاستعداد لأن أنقرة ستفتح أبواب معتقلاتها لتبدأ بتنفيذ وعيدها القديم بترحيل كل من لديها من الدواعش الأجانب.
يدخل الوعيد التركي حيز التفعيل في غضون ساعات، بحسب ما قالت أنقرة التي ختمت رسالتها بـ: «سنفعلها، سواء أعجبكم ذلك أم لا».
لم يحدد التهديد التركي دولا بعينها، إلا أن المعتقلين من الارهابيين الدواعش الأجانب، ينتمون إلى أكثر من 70 دولة، خمسهم من الأوروبيين، وفق بيانات نشرت سابقا.
الأسبوع الماضي، أعلنت السلطات التركية أنها ستعيد أسرى تنظيم داعش الإرهابي إلى دولهم حتى إذا ألغيت جنسياتهم.
تقول أنقرة إنه يوجد 1200 من «الدواعش» الدمويين في المعتقلات التركية، بالإضافة إلى 270 آخرين، تقول إنها ستضيفهم إلى حساباتها بعد أن قامت باعتقالهم مؤخرا خلال عمليتها العسكرية في الشمال السوري.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18294

العدد18294

الجمعة 03 جويلية 2020
العدد18293

العدد18293

الأربعاء 01 جويلية 2020
العدد18292

العدد18292

الثلاثاء 30 جوان 2020
العدد18291

العدد18291

الإثنين 29 جوان 2020