موراليس يدين ما وصفه بالانقلاب

تعيين جانين آنيز رئيسة انتقالية لبوليفيا

أيدت المحكمة الدستورية في بوليفيا تعيين جانين آنيز، رئيسة مؤقتة للبلاد لتملأ الفراغ في السلطة، في حين وصف الرئيس المستقيل إيفو موراليس ما حدث بأنه «أخبث انقلاب في التاريخ».
جاء بيان عن المحكمة ليدعم تعيين آنيز البالغة 52 عاما بعد أن فشلت جلسة تأكيد تعيينها في الكونغرس في تأمين النصاب القانوني.
استندت المحكمة إلى إعلان دستوري صادر عام 2001 يقضي بأنه لا ينبغي تعليق عمل السلطة التنفيذية، بحيث إن التالي في التسلسل يتولى الرئاسة «بحكم الواقع».
آنيز النائب الثانية لرئيس مجلس الشيوخ مخولة وفق الدستور لتولي الرئاسة بعد نائب الرئيس ورئيسي مجلس الشيوخ ومجلس النواب في الكونغرس الذين استقالوا جميعا مع موراليس.
من جهته، أدان موراليس ما سماه «الانقلاب الأكثر خبثا وعدوانية في التاريخ»، بعد إعلان آنيز نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد. أشار إلى أن الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أنقذ حياته بعدما منحه اللجوء السياسي.
تابع أن «الانقلاب بدأ إثر فوزنا في الدور الأول من الانتخابات التي أجريت في 20 أكتوبر الماضي، مع الأسف شارك بعض رجال الشرطة في هذا الانقلاب المدني السياسي».

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020
العدد18297

العدد18297

الإثنين 06 جويلية 2020
العدد18296

العدد18296

الأحد 05 جويلية 2020
العدد18295

العدد18295

السبت 04 جويلية 2020