دعا المتظاهرين الى الأساليب السلمية

السيستاني يندد بقتل وخطف المحتجين العراقيين

توافدت أعداد من المواطنين على ساحات التظاهر في بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب، للمطالبة بإصلاح سياسي واقتصادي، في حين أكدت المرجعية الشيعية أن اتباع الأساليب السلمية في المظاهرات هو الشرط الأساس لتحقيق النصر في معركة الإصلاح.
وأفاد مراسلو في العراق بأن ساحة التحرير وسط بغداد شهدت توافدا كبيرا للمتظاهرين، للتعبير عن رفضهم واقعة مقتل مدني وتعليق جثته قرب الساحة.
في غضون ذلك، شددت المرجعية الشيعية في العراق على أن تكرار حوادث الاغتيال وخطف المتظاهرين يؤكد على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة.
وخلال خطبة الجمعة في كربلاء شدد أحمد الصافي المتحدث باسم المرجع الشيعي علي السيستاني ، على ضرورة قيام الجهات المعنية بمعاقبة من يقف وراء الجرائم ضد المتظاهرين، ومنها حادثة ساحة الوثبة في بغداد.
وأضاف الصافي أن أمام المتظاهرين اليوم معركة مصيرية هي معركة الإصلاح والعمل على إنهاء حقبة طويلة من الفساد، وأن العراقيين قادرون على خوض معركة الإصلاح.
واندلعت الاحتجاجات في العراق مطلع أكتوبرالماضي، وتخللتها أعمال عنف واسعة النطاق خلفت مئات القتلى الجرحى.
وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة مطلع ديسمبر الجاري، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020
العدد18155

العدد18155

الإثنين 20 جانفي 2020
العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020
العدد18153

العدد18153

السبت 18 جانفي 2020