أصاب ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز

كورونا يحصد مزيدا من الضحايا ومعلومات تفسر كثرة الوفيات بإيطاليا

في أبرز أخبار وباء كورونا التي لا تنتهي، أكد القصر الملكي البريطاني، امس الأربعاء، رسميا تشخيص إصابة ولي عهد المملكة المتحدة، أمير ويلز تشارلز، بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأكد بيان صدر عن كلارنس هاوس، مقر العائلة الملكية البريطانية في وستمنستر، أن نتائج فحص كورونا الذي خضع له الأمير تشارلز (71 عاما) جاءت إيجابية، مشيرا إلى أن النجل الأكبر للملكة إليزابيث الثانية في «حالة طيبة» ووضع نفسه قيد العزل الصحي في منزله بمدينة أبردين باسكتلندا.
ولفت البيان إلى أن قرينة أمير تشارلز، كاميلا، دوقة كورنوال، خضعت أيضا لفحص كورونا وجاءت نتائجه سلبية (أي غير مصابة بالفيروس) وهي الآن قيد الحجر الصحي مع زوجها.
وذكرت تقارير إخبارية بريطانية أن الأمير تشارلز التقى والدته الملكة إليزابيث آخر مرة في 12 مارس، أي قبل أبكر وقت ممكن لإصابته بالوباء.
وحتى نهار أمس سجلت في المملكة المتحدة 423 حالة وفاة و8167 حالة إصابة بالفيروس.

أرقام الضحايا في ارتفاع مخيف

تفيد أحدث الإحصائيات، بأن الفيروس القاتل أصاب 420,897 شخص وأودى بحياة 18,831، وهو ما يمثل نسبة 4,5% من مجموع الإصابات، في حين تماثل للشفاء 108,520 شخص، أي 25% من مجموع المصابين.
وفي ترتيب الدول لا تزال إيطاليا تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الوفيات، تليها إسبانيا، فالصين ثم إيران، بينما يتفشى المرض بشكل سريع في الولايات المتحدة، مهددا بكارثة في أقوى دولة بالعالم.
وقد اتهمت الولايات المتحدة، الصين بحجب المعلومات التي من شأنها أن تساعد العالم في مواجهة كورونا، في حين أدلى مسؤول إيطالي كبير بتصريحات من شأنها أن تفسر عدد الوفيات الهائل في بلاده جراء الفيروس.
وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى بفيروس كورونا.
كما اتهم الوزير الأميركي إيران وروسيا، بشن حملات تضليل بخصوص الفيروس.

 أمريكا... البؤرة الجديدة

جاءت تصريحات بومبيو بينما يتفشى فيروس كورونا بشكل سريع في الولايات المتحدة، حيث أصاب حتى يوم امس 53,740، وأودى بحياة 780.
وقالت منظمة الصحة العالمية إن الولايات المتحدة مرشحة لأن تكون مركز انتشار الوباء عالميا، بعدما كانت الصين هي المركز بادئ الأمر ثم أوروبا.
في غضون ذلك، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مؤتمر صحفي إن بلاده تواجه «محنة وطنية عظيمة»، وحث الأميركيين على الالتزام بالتباعد الاجتماعي.
لكنه أضاف أنه يتطلع إلى إنهاء إجراءات الإغلاق للأنشطة التجارية والمؤسسات المختلفة بحلول عيد الفصح في 12 أفريل المقبل، وهو تصريح جر عليه انتقادات من خصومه الديمقراطيين.
 
اللغز الإيطالي

ولا يزال النزيف الإيطالي مستمرا جراء فيروس كورونا، حيث أودى، أمس الأول، وحده، بحياة 743، ليصل مجموع الوفيات إلى 6820 أي نسبة 9,8% من الإصابات البالغ عددها 69,176.
وقد أدلى رئيس وكالة الحالة المدنية الإيطالية بمعلومات من شأنها أن تفسر ارتفاع نسبة وفيات الفيروس في إيطاليا مقارنة ببقية دول العالم.
وفي تصريحات لصحيفة «لا ريبوبليكا» قال أنجيلو بوريلي، إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في البلاد قد يزيد بعشرة أضعاف عن الأرقام المعلنة رسميا.
وأضاف، «مقابل كل نتيجة إيجابية معتمدة رسميا هناك عشرة غير معتمدة».
وتعني هذه المعلومات أن هناك 600 ألف حالة إصابة مؤكدة بفيروس في إيطاليا.
وفي إسرائيل، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 140 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 2170.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18264

العدد18264

الجمعة 29 ماي 2020
العدد18263

العدد18263

الأربعاء 27 ماي 2020
العدد18262

العدد18262

الثلاثاء 26 ماي 2020
العدد18261

العدد18261

الإثنين 25 ماي 2020