من أجل توفير موارد لمواجهة الوباء

الاتحاد الإفريقي يدعو لإلغاء ديون القارة السمراء

 دعا مكتب قادة الدول الافريقية، الهيئة العليا للاتحاد الإفريقي، إلى تخفيف شامل لديون دول القارة السمراء لمساعدتها في مواجهة التأثيرات السلبية لوباء فيروس كورونا العالمي الذي تسبب في آخر حصيلة في وفاة 360 شخص في إفريقيا، فيما بلغ إجمالي حالات الإصابة المؤكدة 8536 حالة.
ووفقا لما نقله مكتب الإعلام في الرئاسة الكينية، أمس الاثنين، فقد صدر قرار هذا الطلب العاجل بإلغاء الديون الدولية خلال اجتماع افتراضي لمكتب قادة الدول، دعا إليه الرئيس الجنوب إفريقي، سيريل رامافوسا، الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي.
وقال القادة الأفارقة، «إن الدين الخارجي يمثل تحديا مشتركا» للدول الإفريقية، حيث اتفقوا على تشكيل جبهة مشتركة لمطالبة الشركاء الثنائيين والمتعددين بالتنازل عن القروض المستحقة لهم على الدول الإفريقية من أجل توفير موارد تمكنها من مواجهة الوباء.  وأشاروا إلى أن إفريقيا تحتاج إلى «خطة إنعاش اقتصادي» لأن تباطؤ الأنشطة الاقتصادية الناجم عن وباء فيروس كورونا، سوف يكلف القارة خسائر في مناصب الشغل ويضر بمداخيل السكان الأكثر هشاشة.
كما دعا القادة الأفارقة إلى التعاون بين الشركاء الدوليين والقطاع الخاص لاتخاذ إجراءات تخفف من الآثار السلبية للوباء. وقال الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، الذي شارك في الدائرة التلفزيونية المغلقة، إن إفريقيا يجب أن «تعزز قدرتها على كشف فيروس كورونا». واعتبر أن الكشوفات على أعداد كبيرة هي الوسيلة المؤكدة الوحيدة لوقف انتشار الفيروس.
وبخصوص التجارة البينية الإفريقية، اتفق قادة الدول والحكومات الإفريقية على ضرورة بقاء الحدود البرية مفتوحة لتوزيع المؤن، لأن ذلك يسمح للسكان بالاستمرار في الحصول على المواد الأساسية مثل الأطعمة والأدوية. لكنهم أكدوا على أن «حرية حركة السلع في القارة يجب أن لا تساهم في انتشار المرض الفتاك» وهو ما دفع بهم لتوجيه وزرائهم للنقل والصحة بأن يتخذوا الإجراءات الوقائية اللازمة.—————

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18271

العدد18271

السبت 06 جوان 2020
العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020