بدعم استخباراتي أمريكي

القضاء على الإرهابي عبد المالك دروكدال في مالي

أعلنت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورونس بارلي، الجمعة، عن القضاء بمالي على الإرهابي عبد المالك دروكدال زعيم ما يسمى بـ»تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي» حسبما أوردته وكالات الأنباء.
قالت وزيرة الدفاع الفرنسية، في حسابها في «تويتر» نشر في موقع الوزارة أن «قوات عسكرية فرنسية بالتنسيق مع شركائها» قضت على الإرهابي «عبد المالك دروكدال وعدد من مساعديه في عملية عسكرية بشمال مالي».
وأعلنت الولايات المتحدة أنها قدمت المعلومات الاستخبارية التي ساعدت في ترصد الإرهابي دروكدال. وصرح الكولونيل كريس كارنز الناطق باسم القيادة الأمريكية لإفريقيا إن هذه القيادة «كانت قادرة على تقديم مساعدتها، عبر معلومات استخباراتية ودعم لتثبيت الهدف».
وأعلنت فرنسا أيضا، أسر أحد أخطر الإرهابيين، في «تنظيم داعش الإرهابي في الصحراء الكبرى»، وتعتبره باريس العدوالأول منذ القمة بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ونظرائه الخميس في دول مجموعة الساحل الخمس (موريتانيا، بوركينا فاسو، مالي، النيجر وتشاد).
وقالت بارلي في تغريدات على تويتر إن «العمليات ضد تنظيم داعش الإرهابي في الصحراء الكبرى، التهديد الإرهابي الآخر في المنطقة، مستمرة أيضا»، موضحة أن القوات المسلحة الفرنسية اعتقلت في 19 ماي الإرهابي الخطير المدعومحمد المرابط.
وتزامن إعلان مقتل الإرهابي دروكدال، مع احتجاجات شعبية سلمية في العاصمة المالية باماكو، طالبت برحيل القوات الفرنسية، وهوالمطلب الذي يرفع عشرات الماليين منذ عدة أشهر وامتد إلى دول الجوار، النيجر، تشاد وبوركينافاسو.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18301

العدد18301

السبت 11 جويلية 2020
العدد18300

العدد18300

الجمعة 10 جويلية 2020
العدد18299

العدد18299

الأربعاء 08 جويلية 2020
العدد18298

العدد18298

الثلاثاء 07 جويلية 2020