نصف مليون حالة وفاة وعشرة ملايين إصابة

أعداد ضحايا كورونا تضاعفت في غضون شهرين

تجاوز العالم، الذي يواجه منذ ديسمبر الماضي وباء «كوفيد- 19» أكثر من نصف مليون حالة وفاة، وعشرة ملايين إصابة بالفيروس الذي يستمر بحصد الأرواح في الولايات المتحدة ويبدو أنه يظهر من جديد في الصين.
بهذه الحصيلة تكون أعداد ضحايا الجائحة قد تضاعفت في غضون أقل من شهرين (كانت حصيلة الوفيات 250 ألف في 5 ماي)، في حين سجّلت الأيام العشرة الأخيرة لوحدها وفاة أكثر من 50 ألف شخص.
وسجلت أوروبا، القارّة الأكثر تضرراً من الوباء، 196.086 وفاة (من أصل 2.642.897 إصابة)، تليها منطقة كندا والولايات المتحدة ثم منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي.
وبعد ذلك آسيا، ثم الشرق الأوسط ثم إفريقيا (9604 وفيات من أصل 31396 إصابة) ثم أوقيانيا (133 وفاة من أصل 9158 إصابة.)
الوضع في الولايات المتحدة
تبقى الولايات المتّحدة، وبفارق شاسع عن سائر دول العالم، البلد الأكثر تضرّراً من الوباء، سواء على صعيد الوفيات (125,747) أو الإصابات (2,539,544 ). ورغم إنخفاض عدد الوفيات اليومية بشكل طفيف في جوان عن الشهر السابق، إلا أن عدد الإصابات تزايد في 30 من أصل 50 ولاية أمريكية، وبخاصة في أكبر الولايات وأكثرها كثافة في جنوب وغرب البلاد، مثل كاليفورنيا وتكساس وفلوريدا.
ولجأت بعض الولايات إلى تعليق فك الإغلاق. والأحد، أمر حاكم كاليفورنيا غافين نيوسوم بإغلاق الحانات في لوس أنجليس وست مقاطعات أخرى في هذه الولاية الواقعة في جنوب غرب الولايات المتحدة والتي تسجّل ارتفاعاً كبيراً في أعداد المصابين بالوباء. ويشمل الإجراء نحو 13.5 مليون نسمة.
فرض الحجر على مدينة في إنجلترا
لكن العودة إلى الوضع الطبيعي في العديد من البلدان ينبغي ألا تحجب حقيقة أن وتيرة الوباء لا تزال تتسارع في جميع أنحاء العالم. فقد أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، الأحد، أنه يحتمل أن تفرض قيود جديدة على مدينة ليستر (وسط)، التي تعدّ نحو 342 ألف نسمة، بسبب تزايد انتشار الوباء.
ويكشف رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، اليوم  الثلاثاء، عن خطة إنعاش كبرى ترتكز على مشاريع بنى تحتية لدعم الاقتصاد البريطاني الذي تضرر كثيرا من جراء انتشار الفيروس.
وضع خطير ومعقد في بكين
اعتقدت الصين، مهد الوباء الذي ظهر في ووهان (وسط) في ديسمبر، أنها نجحت في احتوائه، لكن الفيروس عاد للظهور في منتصف جوان في بكين، ما دفع السلطات إلى إغلاق المدارس ودعت سكان العاصمة إلى البقاء فيها وعزلت آلاف الأشخاص في المناطق السكنية المعرضة لتفشي الفيروس.
وأعلنت السلطات المحلية، الأحد، عزل كانتون أنجين الواقع على بعد 60 كلم جنوب بكين في محافظة هوباي (شمال). وسجلت فيه 11 حالة مرتبطة بعودة تفشي الوباء في بكين.
وفي بكين، حيث تم تسجيل 311 إصابة وفحص حوالي 7.7 مليون شخص، أعلن ناطق باسم سلطات المدينة أن الوضع الوبائي في العاصمة خطير ومعقد.
ضوء أخضر لاستخدام لقاح جديد
قالت شركة «كانسينو بيولوجيكس» إن الجيش الصيني حصل على الضوء الأخضر لاستخدام لقاح ضد فيروس كورونا المستجد طوّرته مع وحدة أبحاث عسكرية، بعدما أثبتت التجارب السريرية أنه آمن وفعال إلى حد ما.
واللقاح الذي يُطلق عليه اسم (أيه.دي.5-إن.كوف) هو أحد ثمانية لقاحات تطورها شركات صينية وباحثون حصلت على موافقة لتجربتها على البشر للوقاية من المرض التنفسي الذي يسببه فيروس كورونا «كوفيد- 19»، كما حصل اللقاح على الموافقة لتجربته على البشر في كندا.
ولم يحصل أي لقاح بعد على الموافقة للاستخدام التجاري للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن يوجد 12 لقاحا من أكثر من 100 في أنحاء العالم يجري اختبارها على البشر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18414

العدد18414

الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
العدد18413

العدد18413

الإثنين 23 نوفمبر 2020
العدد 18412

العدد 18412

الأحد 22 نوفمبر 2020
العدد 18411

العدد 18411

السبت 21 نوفمبر 2020